الأحد 16 يونيو 2019 - 09:22 مساءً , 13 شوال 1440

حديد المصريين أعلى الصفحة


 

 

   إثبات التواجد الأمنى

    السبت 06 فبراير 2016 12:05 مساءً

    د. إيهاب أحمد

 

مـن الـمـؤكـد أن اسـتـراتـيجية مـواجهـة الإرهـاب بسيناء باتـت فى حـاجـة لمراجعـة شاملة وسـريـعـة، فـبـعـد عـامـيـن تـقـريبا مـن مواجهة عسكـرية بالنـيـران مازالـت النتائج تدور فى دائرة لا ترتقى لـمـستـوى الـطـمـوح الـمـأمـول، لكن هذا لا يعنى أبدا التقليل من عـظـم الجهـد المبذول والتضحيات الثمينة التى لاشك أنها حالت دون حدوث كارثة. 
 
فالإرهابيون مازالـوا يملـكون القدرة على قنص أرواح جنودنا بشكل متكرر يدعو للأسى رغـم الأعداد الكبيرة التى يعـلـن كل يوم عـن قتـلهـا وأحـيانـا ضبطهـا مـنهـم بـطـريـقـة نـسـفـت كـل تصورات محتملة لخريطة التطرف بسيناء.
فتلك الأرقام تضعنا أمام احتمالين فأما أن تدفقات الدعم البشرى مازالت موصولة بخلاياهـم الكامنة، وذاك تصور أظنه ضعيف فى ظـل الحصار الـعـسكرى والـشـرطـى المـضـروب بـأحـكـام مفترض على مواقع تمركزهم وبعدما اتخذت إجراءات حاسمة لسد الإنفاق بلغت حد تهجير أهالى رفح.
 
وأمـا أن هـنـاك مـسـانـدة شعـبية لـهـم أو عـلى الأقـل محـفـزات لدوائـرهـم القريبة تدفعـهـم للتورط فى أعـمـال يظـنونها انتقامية، وذاك الأقرب للصواب لا سيما إذا ما نـظـرنا لظـروف أهـلهـا وطبيعــتهـم القبليـة وما تتـســم بـه عـاداتهـم مـن خصـوصـية، فأواصر الدم بينهم تمنح حقوق تصل لحدود غير مألوفة.
 
وهـنا إن صحـت تلك الـفرضية فـإنـه ينبغى فـوراً تـرشـيد آلـة الحرب وفـتح الأبـواب أمام العـمـل الاستخباراتى الـذى ينـتـقى ويـفـرز أهـدافه قـبـل قـمعهـا ويـداوى ويعالـج آثـارها السلـبيـة بـعـد تحقيقها، فمواجهـة الإرهــاب لا يصــح أبــداً اعـتـمادهـا فقط عــلى الآلـــة العسـكــــريـــــة التى تـــسـعـــى لـــســحــق أعــــدائـهـــا بطــبـيــعـــة مـكــونـاتـهـا وخـصـائـص عـقـيـــدة الـقـائميـن عـلـيهـا. 
 
أما الأكمنة الثابتة التى صارت من أهم أدواتنا الأمنية إن لم تكن الآلية الوحيدة التى نلجأ لها لتأكيد الـتـواجــد الـشـرطـى فتحتـاج لنظرة مغايرة عاجلة بعدما تحولت لمصيدة يستغلها الإرهـابيون فى اصطياد قواتنا، فليس هناك معنى لبقائها واستمرارها بنفس منوالها طالما تحولت لكابوس أمنى يعبر عـن جمود فى مفاهـيم القيادة التى يبدو أنها تبحث عــن المظهر وليس المخبـر لا سيما أن البدائل متاحة وتغيير نمط عملها ممكن، فالأمر يحتاج فقط لإرادة وإدارة عازمة على التحديث ورغبة صادقة فى الاستفادة من أفكار الأجيال الشرطية الأحدث.
 
يبقى أن نؤكد على أن تجسـيد اهـتمام النظام بالضـباط والأفـراد ليس بالاحتفاء بشهدائهم (وذاك شأن يستحق التقدير) بـقـدر مـا هـو بمـنحهـم حـقـوقهـم الإنـسانـيـة وطـرق كـل السـبل لـتأمـين حـياتـهـم وإعـلاء سلامـتهـم الشخصـيـة فـوق كـل اعـتـبار حتى لو كان إثبات التواجد الأمنى.
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تتوقع نجاح منافذ وزارة الزراعة فى التصدى لموجة غلاء السلع؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :
 
 

 
 
 

حلقة مهمة للاعلامى ملهم العيسوى عن التعديلات الدستورية