الخميس 21 يونيو 2018 - 06:08 مساءً , 08 شوال 1439

حديد المصريين أعلى الصفحة


 

 

   لكى تصبح شاملة!.

    الخميس 22 فبراير 2018 09:57 مساءً

    د. إيهاب أحمد

 

خَفُت بالأيام قبل الـمـاضـيـة صـوت الإرهـاب الأسـود لـحـداً بعـيـد، فمنذ فاجعة مسجد الـروضـة لـم تـشهـد سيناء حـادثاً ذا أثـركبيرغـيـر محاولة استهداف طـائـرة وزيرى الـدفاع والداخلية، ومن بعد حادث كنيسة مارمينا بحلوان لـم يقع بالـوادى جـريمة ارهـابية تـذكـر .
 
هدوء نسبى
صحيح كـان هناك بالعـريـش حـوادث متفرقة جرى فيها قنص بعضاً مـن رجال الجيش والشرطة لكنها لـم تكـن بالحجم المؤثر أو بمستوى التخطيط أو التنفيذ الـذى أعتدناه، كما كان هناك ايضاً ضربات أمنية نــاجـحـة حـيـث أعـلـن عــن تـفـكـيـك خــلايــا ارهـابـيـة وتـصـفـيـة  ارهابيين وضبط أسلحة وتدميرأوكار ســواء لــولايـة سيناء أو حركة حـسـم .
 
لـكـن عـمـومـاً كـان الـوضـع العام يغـلـب علية الهدوء النسبى لاسيما بعد أن اعطت القيادة السياسية توجيهاً علنيا ً باحتفالات المولد النبوى الشـريـف فى 29 نوفمبر الماضى لـرئـيـس أركـان الـقـوات المسلحة بإعـادة الأمـن والإسـتـقـرار لسيناء بالتعاون مع الـداخلية فى غضون ثلاثة شهـور من تاريخة.
 
مخاوف تبددت
وقـد كـنـت أتـخـوف مـن الأيام التى ستعقب تلك المهلة استناداً لرؤية بنيتها بالأساس على تـحـلـيـل أعـتـمــد عـلى مـحـاولـة التفكير بمنطق الـطـرف الآخـر أو بتعـبـيـر أبـسـط محاولة وضع اجابة لسؤال محدد هو .. ماذا كنت افعل لو كنت من يدير حركة الارهاب بسيناء ؟!.
 
باعـتـبـار ان الإرهـابيين كمنوا وانكمشوا بالأيـام الفائـتـة حفاظاً على مابقى لديهم مـن مـقـدرات انتظاراً لما بـعـد الـشهـور الثلاثة ليعـودوا لإرتـكـاب اعـمـالهـم الإجـرامـيـة لـيـؤكــدوا قــدرتـهـم عـلى الـثـبـات والإستمرار وليضعوا مصدر القرار فى حرج أمام الرأى العام .
 
أمنيات حاضرة
مـن هـنـا نـثـمـن العملية الشاملة التى انطلقت صباح الجمعة 9فبراير قبل انتهاء المهلة التى منحتها القيادة السياسية لرئيس الأركـان بسبعة عشر يوماً بصرف النظر عن التضخيم الأعـلامى الـذى واكبها حيث نرى أنه أعطى انـطـبـاعاً سلبياً عـن صـلابـة الـوضع الداخلى وحجم الارهاب بعد أكثر من أربعة سنوات من مواجهتة عسكرياً وأمنياً .
 
ونـنتـظـر منها ان تعـيـد بالفعل الأمـن والإستقـرار وتجنبنا مستجدات كانت بعض شواهـدها بدأت تتضح فى تصريح سابق للرئيس التركى حول ارسـال دواعـش سـوريا والعراق لسيناء ، وبتقرير ساقه الأمين العـام للأمـم المتحدة لمجلس الأمــن عــن رســوخ داعــش بأراضيها بالإضافة لما نشرته النيويورك تايمز الأمريكية وهاآرتس الإسرائيلية عن طبيعة المواجهة ومجرياتها بالسنوات الماضية .
 
ننتظر عـودة الأمـان لسيناء لتنطلق أعمال التنمية الحقيقة بأراضيها، لا لنجفف منابع الارهـاب ونحاصـره فـحـسـب وانما لندحـض ايضاً بالـدلـيـل القاطع سـخف التريـدات التى تتحدث عـن اخلائها فى اطار مايسمى بصفقة القرن.
 
وقبل كل هذا لنعيد لأهلها بعضاً من حقوقهم الضائعة، فطوال الوقت أشـعـرأننا اخـرجناهـم مـن المعادلـة رغـم انـهـم صلبها ومـوضـوعها الرئيسى, فكفاهم مانلـوه مـن اهمال وتهميش وحرمان وتسديد لفواتير أضـطـروا لـهـا تـحـت نـيـران الـمـواجـهـة دون ذنـب غير انهم قبلوا شـغـر فـضـاءنـا الـشـرقـى الـذى كـان ومازال مـصـدر دائـم لأخطار تـتهـددنـا .
 
خيتى يتحدث
فـتنميـة سيناء قضـية أمـن قومى بامتياز ولـيـسـت كـتـلك الـتى ينعتها بعض من صاروا يمتلكوا منصاتنا الإعلامية بذات الوصف دون فهم أو إدراك سـلـيـم، هـكـذا كـانـت مـنـذ الأزل لكننا بـكـل أسـف لانقـرأ تاريخنا واذا ما قرأناه لانفهمه واذا حدث واسـتوعبناه لانعمل بمحتواه الرصين ونكتفى بترديده على نحو لايجاوز الشفاه .
 
فـالعظام مـن أجـدادنـا الـمصـريين الـذيـن بـت أتشكك كثـيـراً فى اننا احـفـادهـم ، فلربما هـناك عـرق تـدخـل وقطع اتصالـنـا وراثـيـا بهم، لـم يـفطنوا فـقـط لأهـمـيـة سـيـنـاء وانما ادركوا كذلك السبيل القويم لـتـأمينها .
 
فالملك خيتى الـذى ينتمى للأسـرة العاشـرة عـنـدما شـعـر بـدنـو أجله لفت انتباه ابنه (مرى كسارع) لخطـورة حـدود مـصـر الـشـرقـيـة وحـذره مـن احتمالية غــزوهـا مـن الـقـبـائـل الأسـيـويـة الـتى كانـت ترغب فى دخـولـهـا بحثاً عـن الـرزق والحياة.
 
والأهم انه نصحة لكى يتفادى هـذا الخـطر بأن يـقـوم بتهجير الشباب لأراضيها لـيـستـقـروا بـروبعها ويـنـهضـوا بتعـمـيـرهـا استناداً عـلى ان الأعـداء يـخـشـوا دائـماً مهاجمة الأمـاكــن المعمـورة وان الشباب لديهم القدرة على الـدفاع عنها اكثر مـن غيرهـم .
 
حقيقةً ما أعظمها مـن رؤية، فالملك يـدرك فى هـذا الـزمـن السحـيق وقبل ان يفيض علينا التاريـخ بـدروسـة الـمتـكـررة خـطـورة سـيـنـاء واهمية تنميتها ومكانة الشباب وتميزهـم وقدرتهم المتفردة على انجاز مشروعة لتأمين بوابة مصر الشرقية، فالشباب كانوا ومازالوا رهان الأمم الحقيقى .
 
على كلٍ فمن المؤكد بعد ان تفرغ العملية الشاملة مـن تقزيم الارهاب بسيناء ومحاصرتة ستعود العجلة للـدوران وسنسمع  ونـرى ماأنجزه الـفـريـق اسـامـة عـسـكـر الـذى كان الرئـيـس السيسى قـد كلفة بملف تنميتها قـبـل سـنـوات بـعـد ان خـصـص لـه مـيـزانـية ضخمة حوت مـلـيارات الجـنـيهـات ، فـعـنـدئـذ يمكـنـنـا الحديث بحـق عـن العملـية الـشـامـلـة.  
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

بنده

هل تتوقع حل أزمة سد النهضة بعد زيارة رئيس وزراء أثيوبيا لمصر؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :
 
 

 
 
 

خيمة الحدث اليوم ولقاء مع الشيخ حجاج الفيل والاعلامي ملهم العيسوي