الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 07:43 مساءً , 16 صفر 1441

حديد المصريين


 

 

   القرنة

    الأربعاء 07 أغسطس 2019 09:44 مساءً

    د. درية شرف الدين

 

فى منتصف الثمانينيات أتيحت لى زيارة تاريخية للقاء المعمارى العالمى المهندس حسن فتحى، كان الطريق إلى منزله طويلًا عبر حارات وسلالم حى فى القلعة وبالقرب من مسجدى السلطان حسن والرفاعى، مبنى مملوكى قديم عمره يزيد على خمسمائة عام ويقع فى منطقة درب اللبانة، يضم أثاثًا بسيطًا للغاية ويتوسطه مقعد خشبى يجلس عليه شيخ المعماريين الذى تعدى عمره الخامسة والثمانين لكنه يمتلك من روعة الحديث ما يضعه فى قائمة أساطير العالم التى لا تتكرر.
 
سعيت للقاء المهندس حسن فتحى بعدما أتيحت لى زيارة قرية «القرنة» بغرب مدينة الأقصر، كانت لا تزال قائمة بمعظم مبانيها التى أقامها وصممها وشارك فى بنائها مع أبناء الصعيد، تحفة فنية بكل معنى الكلمة، غاية فى المصرية، تشع منها أصالة تحتار أن تصنفها فرعونية أم نوبية أم قروية، هى فى كل الحالات مصرية وكفى. عنها قال: إن شخصًا واحدًا لا يستطيع بناء منزله وحده لكن عشرة أشخاص يستطيعون بناء عشرة منازل لهم. وهكذا كان الحال هناك، بِرَك طينية يعمل فى حفرها الجميع تنتج مادة البناء الأساسية ومنها ترتفع البيوت حتى بلغت سبعين منزلًا لا أحد منها يشبه الآخر حتى لا يختلط الأمر على السكان - كما كان يقول. ويضيف: ذكاء المعمارى هو فى التعامل مع المواد الموجودة تحت قدميه لأنها المواد التى تقاوم قسوة بيئة المكان.
 
هناك فى القرنة وبنفس أسلوب البناء من الطين والطفلة والأحجار والأخشاب فقط ارتفع قصر الثقافة، والمسرح، ومركز تعليم الحرف اليدوية من الأصتر ومنتجات النخيل والخان والمسجد وحتى حمام السباحة.
 
اليوم كل هذا الجمال وكل تلك الأصالة فى طريقها إلى الزوال، هذا الإبداع الذى لو امتلكه شعب آخر لجعل منه مزارًا عالميًا ينضم بجدارة إلى تراث الفراعنة القدماء المجاور له فى البر الشرقى أو الغربى للأقصر، لكن البيوت هناك تتهاوى أو تهاوت - بفعل فاعل - ولم يبق منها إلا القليل، هذا فى الوقت الذى قدمت فيه منظمة اليونسكو عدة ملايين كمقدمة لحماية ما تبقى من مبانى «القرنة».
 
والسؤال الآن: قبل أن يندثر هذا الجمال أو ما تبقى منه. أما من نجاة من هذا المصير المحتوم؟، ما تهدم يمكن بناؤه من جديد بنفس الطريقة القديمة وتلاميذ ومحبو هذا المعمارى العظيم يمكنهم استعادة هذا الإرث المصرى الصميم. السيدة وزيرة الثقافة، هذا نداء عاجل.
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تؤيد تكثيف إجراءات مواجهة السحابة السوداء ؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :
 
 

 
 
 

حلقة مهمة للاعلامى ملهم العيسوى عن التعديلات الدستورية