الأحد 18 أبريل 2021 - 02:47 مساءً , 07 رمضان 1442

ahlt


 

 

   تساؤلات ؟!

    السبت 27 مارس 2021 06:40 مساءً

    د. إيهاب أحمد

 

كثـيـرا مـا يـثـور بـذهـنى تـسـاؤلاً عــن سـبـب قـلـة تعـرضـنـا لـسـيـرة سيدنا الحسن عـلـى عـكـس الـحـادث مع شـقـيقـه الحـسيـن رغـم ما بقصته مـن خـيانـة و دمـاء فـى موقـف ربما يحتاج تفسيره لأطباء نفسيين ؛ فالحسن مصلح عظيم فـقـد آثر التنازل عن الخلافة التى أصر أهـل الكوفة عـلى مبايعـته بها بعـد اعـتلائـه لها بـسـبعـة أو ثـمانـية أشهـر حـقـنـا لـدمـاء الـمـسـلـمـيـن و حـرصا عـلى وحـدة الأمة التى تهددت كـثـيـراً بـعــد اسـتـشـهـاد أبيه الإمام على بن ابى طالب.
 
و قَـبل الصلـح مع سيدنا معاويـة بـن ابى سفيان رغـم قـوة مـوقـفـه و مـتانـة جـبهـتـه وامـتـلاكـه لشخصـيـة فـذة ليحقق قول جده النبي ﷺ "ابـنـى هـذا سيد و لعل الله أن يصلـح به بين فئتين عظـيمتين مـن المسلمين" ليقدم نمـوذجـا يعـبـر بصدق عـن جـوهـر الاسلام وقد فسر موقفه بقوله:" خشيـت أن يجئ يـوم الـقيامة سبعون الفا أو أكثر أو أقل كلهم تنضج أوداجهـم دماء ، كلهـم يسـتـعـدى الله فيما هـُـريـق دمـه" ، وحينما قيل لـه مـن بعـض المعـتـرضين عـلى الـصـلـح ياعار المؤمنـيـن قال " لَلْعارُ خـيـر مـن النار".
 
إدراك رفيع لحقيقة الحياة وفهم راقي لصراعـاتهـا الزائـفـة يـتـطلـب نـوعـا مـن البشر يمـلك بصيرة نافـذة و تجردا مـن الدنيا ومـلـذاتـهـا ومثل هؤلاء يبدو أننا لم نعد نجـد لـهـم أثـراً إلا في سيرنا التاريخية لـكـن في الـواقع فـنادراً، وهـنـا ربما تـكـمـن الإجابة عل سؤالى .
 
- والحقيقة أن الـتـساؤلات الـتى تـزاحـم الـذهـن هـذه الأيام عـديـدة ، فحياتنا بها عـلامات استفهام كثيرة يحـتاج تفكـيـكهـا أيـضا لأطباء نفسيين، منها ما يتصل بسبب الاصرار على اتاحة الفـرصـة للدكـتور جـابر عـصفـور بـشكل دائم ومـسـتـمـر ليهاجـم الإسلام و مؤسساته بأقوال مرسـلـة سئمنا مـن سـمـاعـهـا لـرتابـتهـا وافـتـقـادهـا لـمعـاني الـمـوضـوعـيـة ، فـالـرجـل وما يـمـثـلـه مـن تـيار علـمانى أو بالأدق تـيـار يعادى الـديـن بشكل لانراه حتى بالـغـرب الذى يتشدقون بقيمه ثبت انقطاع جذره بمجتمعنا.
 
- ومنها أيضا ما يتعلق بـإصـرارجزء مـن اعلامنا على إبراز إخبار وصـور توافـه وعـرايا يحتار الإنسان كثيراً في تحديد ما يستحقـونه، أهو العقاب أم الشفـقة أم الـتـرك ؟ لـكـن كـيف يمكن أهمال هؤلاء ومواقع الكترونية لصحف يفترض جـديـتها تـصـر عـلى مـلاحـقـتـنا بأخبارهـم، فـتـلك بعـد أن تعـرت أمام الأهـرامات انـتقـلـت بعـريها للنيل، والأخـرى تـفـتخــر بـمـا نـستـحـى مـن تـكـراره والثالثة .... والرابـعـة ... فى مـوقــف يـصعـب تـفـسـيـره إلا أن هـناك مـن يتآمر على شبابنا  لـيـلـوث اذهانـهـم ويصرفـهم عـن قضايا تستحق منهم الإنتباه. 
 
- ومنها مايتصل بإصرار ابـراهـيم عثمان وتوابعه من أعضاء مجـلـس إدارتـه عـلى رفـض الرحـيـل عـلى الـرغـم مـن الإنـهـيـار المروع الـذى ألحقوه بالنادى الإسماعيلى الذى بات عـن جـد مـهـددا بـالـهـبـوط بــعــدمــا كــان أحــد قــلاع كــرة الــقــدم الــمصــرية فالإسماعلاوية لم يعد منهم من يقبل بوجوده بل أرى منهم من يراه الآن بصورة كريهة لا أحبذ وصفها فهو قبل أن يسيىء لنفسه أساء لتاريخ والده عثمان احمد عثمان .
 
لـكـن بكـل الأحـوال فإننا لانملك الآن سـوى أن نـشـارك أسـطـورة الـدراويش على أبوجريشة ونجمه الخلوق عماد سليمان والمهـنـدس مـدحـت الـوردانـى صاحـب الـنجاحـات الإداريـة الـذيـن لـبـوا نـداء الإسـتغـاثـة أملا فـى انقـاذ مـايـمـكـن إنــقـاذه، مـن أجــل شــعــب محافـظة يـمـثـل الإسـماعـيـلى لـهـم أكـثـر مــن معـنى فـهــو لـيـس مـجـرد فـريق كـرة قـدم، وإنـمـا تـاريـخ وذكـريـات ورمـز إنـتـمـاء وبـاب سـعــادة وبـهـجـة، ومـخــرج للـتــنـفــيـس عـــن مـصـاعــب الـحـيـاة وشغـفـهـا، وفـرصـة لإثـبات الذات وتحقيق انتصارات لمن تهـزمهم الـدنـيـا لـيـلا ونـهـارا.
 
- ومنها كذلك ما يتعلق بإستمرار عمل مقدم البرامج تامر أمين بالفضائيات ، فبعيداً عن تواريخ سابقة لا نحب فتح صفحاتها لأمتلائها بالمحسوبية والفضائح، فهو ليس له لون أو طعم أو قيمة غير تكرار مواويل لا يعى مضمونها ، فخطأه بحق أهلنا فى الريف و الصعيد يستحق أكثر من وقفهِ مؤقتا أو خصما لبعض مستحقاته وفقط ، فالأجدر أن يبعد القائمين على الأمر طلته عنا كبداية نتمنى أن تمتد لاعلاميين آخرين انتهى دورهم.
 
أسئلة أعتقد أن الإجابة عليها وتفكيكها يحتاج لكنسلتوا علمي يضم علماء نفـس و اجـتـماع و ليـس مـجـرد أطباء نفسيين.. إلا إذا أرحنا أنفسنا وأقنعناهـا أننا بـزمن العجائـب والغرائب حيث اللامعقول من الأشخاص والتصرفات على حد سواء .
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

هل تؤيد إعادة رجوع الهدايا والشبكة فى حالة فسخ الخطوبة بقانون الأحوال الشخصية؟

  نعم

  لا

  غير مهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :
 
 

 
 
 

شهر شعبان وتحوّل القلوب الدكتور عبد الله درويش وملهم العيسوي