الاثنين 25 أكتوبر 2021 - 09:08 مساءً , 19 ربيع الأول 1443

ahlt


 

 

  أحد كبار رجال الأعمال الذين استغلوا نفوذهم للاستيلاء على أراضى الدولة

   التاريخ السرى لـ«أبوالعينين» إمبراطور السيراميك

    السبت 06 أغسطس 2016 - ذو القعدة 1437 03:31 مساءً

    وائل عبد العزيز

 

محمد أبو العينين

نال لقب رجل كل العصور.. وربح 100 مليار جنيه فى صفقة بيع لأراضى الدولة

 

قفز على السياحة والزراعة والتعدين.. وسخر كل قنواته الإعلامية لمدح السلطة
 
 
 
حصل على 12.4 مليون متر مربع بخليج السويس بسعر أقل من دولار للمتر
 
 
المال والسلطة أداتان استطاع من خلالهما رجل الأعمال الشهير محمد أبو العينين، أن يحقق مكاسب شخصية، شأنه فى ذلك شأن رجال الحزب الوطنى المنحل، لكنه تفوق على الجميع، حيث استطاع أن ينال لقب «الإمبراطور» أو «رجل كل العصور» عن جدارة واستحقاق، فقد ولد فى عهد الملك فاروق فى 5 سبتمبر 1951، وتخرج فى كلية التجارة، من جامعة عين شمس فى عهد السادات عام 1973، وعمل بالتجارة ثم أنشأ أول مصنع للسيراميك فى عهد مبارك عام 1983، وصنع لنفسه دورًا يجعله مقربا من مؤسسة الرئاسة، التى أعطته الكثير، وساعدته وقدمته فى صيغ مختلفة، فتراه تارة  رجل  الأعمال، وتارة أخرى السياسى الذي يمتلك رؤى وحلولاً لقضايا الوطن، وبعد انهيار نظام مبارك، لم ينهر الإمبراطور، بل أجهض كل المحاولات التى سعت لسقوطه أو تشويهه.
 
أنشأ أبو العينين أول مصنع فى مدينة العاشر من رمضان عام 1983، وكان هذا المصنع هو الأول في مصر في مجال الصناعة الحديثة للسيراميك، وقام الرئيس مبارك بزيارة المصنع عام 1993، لتبدأ مسيرة صعوده الاقتصادى ثم صعوده السياسى، عضوًا بمجلس الشعب عام 1995 وحتى برلمان 2010، وتقلد أبو العينين عدة مناصب منها: رئيس لجنة الصناعة والطاقة بمجلس الشعب، وعضو المجلس الأعلى للسياسات بالحزب الوطنى، ورئيس المجلس المصرى الأوروبى، ورئيس الشعبة العامة للمستثمرين، بالاتحاد العام للغرف التجارية، واستخدم أبو العينين أسلوب التملق فى صنع إمبراطوريته الاقتصادية، والتى دعمها بصعوده السياسى، وقربه من جمال مبارك ليمثل نموذجا هاما لاستغلال النفوذ.
 
زيارة مباركية
 
بعد افتتاح مصنع سيراميكا الدورادو، كأول مصنع لإنتاج البورسلين بالشرق الأوسط عام 93 وزيارة مبارك له، توسع أبو العينين، وزادت استثماراته بشكل كبير، ففى عام 1994 أسس شركة كليوباترا سليكون فالى، لتصنيع البطاقات الذكية، وعام 1995 أسس شركة كليوباترا للتنمية المتكاملة والمشروعات السياحية، وفى نفس العام حصلت سيراميكا كليوباترا جروب على شهادة الايزو 9001، ودخل أبو العينين مجلس الشعب لأول مرة، وفى عام 1998 دخلت استثمارات سيراميكا كليوباترا جروب، مرحلة جديدة بالحصول على حقوق تطوير منطقة صناعية فى المنطقة الاقتصادية الخاصة بشمال غرب خليج السويس، وفى ذات العام أسس شركة كليوباترا للموارد المعدنية، والتى تضمن التدفق الرخيص والاحتكارى للمعادن اللازمة لخطوط إنتاج السيراميك.
 
القفز على السياحة والزراعة والإعلام
 
تخطى أبو العينين مجال السيراميك، ليقفز إلى مجالات أخرى، منها العقارات والسياحة والزراعة والتعدين والإعلام، حيث تأسست شركة كليوباترا ميديا للقنوات الفضائية، والتى تملك قناة صدى البلد وموقع صدى البلد عام 2008،  فضلا عن المجال الصناعى.
 
وامتد نشاط أبو العينين إلى المجال الزراعى، فهو يمتلك العديد من المزارع فى النوبارية، ووادى الملاك، وشرق العوينات، والعاشر من رمضان، وشرق السويس، وسهل الطينة، بالاضافة لاستثماراته العقارية مثل كليوباترا مول، وكليوباترا بالاس، وكليوباترا سكويرز، وكليوباترا بلازا فى مدينة نصر والإسكندرية، كما يملك العديد من المشروعات السياحية فى شرم الشيخ، والغردقة، والساحل الشمالى، وطابا، والباخرة السياحية فرح بوت.
 منظومة الفساد
 
بنى أبو العينين إمبراطوريته على منظومة الفساد السائدة، فى جميع قطاعات الدولة والقطاع المصرفى، فى عهد مبارك وكان يحصل على الأرض كتمليك بأسعار زهيدة، ثم يعيد بيعها ويحقق مكاسب كبيرة من وراء ذلك. ويكفى أن نعرف أنه فى شمال غرب خليج السويس، حصل على أكثر من 12.4 مليون متر مربع، منها 4.5 مليون متر كاملة المرافق والخدمات، وبسعر أقل من دولار للمتر!! كما كان يعتمد على ضخ استثمارات صغيرة وأصول يتم تقييمها بأكثر من قيمتها، ثم يعتمد على التمويل المصرفى بأضعاف ما دفعه. 
 
لذلك كان الحصول على الأراضى بأسعار رمزية، والقروض المصرفية، والدعم الاقتصادى والسياسى، هى الدعائم التى أسس عليها محمد أبو العينين دولته، واستباح عرق العمال الذين ثاروا ضده مرات عديدة ولكن دون جدوى.
 
وحصل أبو العينين على الأرض فى شمال غرب خليج السويس، ودفع 20 % فقط من قيمتها المقدرة بنحو 62 مليون جنيه، أى انه دفع 12.4 مليون جنيه ليحصل على 12.4 مليون متر مربع على ان يسدد باقى ثمن الأرض على أربع أقساط سنوية تنتهى فى عام 2002، ويتحمل غرامة تأخير 7 % فقط عن كل سنة تأخير.
 
  تأخر أبو العينين فى السداد حتى عام 2006، وعندما كشف الجهاز المركزى للمحاسبات ذلك، وطالبه بسداد غرامة التأخير، كان أبو العينين قد باع جزءا من الأرض مقابل 20 جنيها للمتر ليكسب 15 جنيها فى كل متر.
 
بيع أراضى الدولة
 
حصل أبوالعينين أيضا على 1500 فدان فى منطقة مرسى علم، قام ببيع جزء كبير منها بقيمة50   ألف جنيه للفدان، بالإضافة إلى20 كيلومترًا حصل عليها أيضا بالأمر المباشر، من وزير الإسكان السابق محمد إبراهيم سليمان على طريق مصر- السويس الصحراوى، وفى فبراير 2011 شنت حملات صحفية حول استيلاء 10 أشخاص من نظام مبارك على أراضٍ من الدولة بقيمة تريليون و200 مليون جنيه، ومنهم محمد أبو العينين، الذى حقق مكاسب تزيد علي 100 مليار جنيه من المتاجرة فى أراضى الدولة، كما حصل على قروض مصرفية بمليارات الجنيهات، وعندما تعثر ولم يستطع سدادها، استغل مناخ الفساد وحصل على قروض جديدة، يحاول التهرب من سدادها.
 
لجوء سياسى
 
وعندما ابرم عمال شركة سيراميكا كليوباترا اتفاق عمل جماعيا مع محمد أبو العينين، والذى جاء بعد نضال ومطالبتهم بحقوقهم المنهوبة، وعندما تراجع عن اتفاقه أصدر النائب العام قرارا بمنعه من السفر فى 5 يوليو 2012، وفى 14 يوليو كشف الكاتب محمود سالم، مستندا خطيرا يكشف حصول رجل الأعمال محمد أبو العينين، على بطاقة لجوء سياسى دولية، وهى بطاقة عالمية للجوء السياسى باسم محمد أبو العينين، وتبدأ مدة البطاقة من يوم 5 يوليو 2012 وتنتهى 5 يوليو 2020، بمعنى أنها تستمر 8 سنوات كاملة ورقم جواز سفره 348271 ويضم 30 صفحة، أى أنه حصل على هذه البطاقة فى نفس يوم صدور قرار النائب العام.
 
التحفظ على أمواله
 
وكانت محكمة جنايات الإسكندرية، قد أجلت نظر التحفظ على أموال رجل الأعمال محمد أبو العينين، فى مارس 2011، لتنظر هيئة المحكمة برئاسة القاضى عبدالمطلب نصر، القضية المتهم فيها ابو العينين، والمتعلقة بقرار النائب العام بالتحفظ على ممتلكاته، بتهمة التربح والإضرار العمدى بالمال العام، ومخالفة قوانين البناء. ترتبط تلك الاتهامات ببرج سكنى وإدارى بمنطقة الشلالات مخالف للقانون لعدم حصوله على تصريح من هيئة الطيران المدنى، لتجاوز ارتفاع المبنى 63 مترا. 
 
ويمتلك أبو العينين طائرتين، واحدة من طراز جلف سترين 550 وتسع 12 راكبا يصل سعرها إلى حوالى 4 ملايين دولار، وأخرى من طراز هوجو فايف، ويتميز أبو العينين عن غيره من رجال الأعمال، انه الوحيد الذى يمتلك رخصة طيران ويقود طائرته بنفسه ويعامل معاملة الطاقم الطائر فى المطارات، ولا يتم تحصيل أى رسوم منه كراكب.
 
تسخيره للإعلام
 
 يستكمل رجل الأعمال محمد أبو العينين، البالغ من العمر 65 عاما مسيرته، بكل سهولة ويسر، فقد اعتاد ابوالعينين أن يظل فى المنطقة الدافئة، مؤمنًا بأن التواجد بالقرب من مؤسسة الرئاسة فيه الأمن والأمان، والحفاظ على المصالح، فعل ذلك عندما كان مقربًا من جمال مبارك والحزب الوطنى، ثم تصدى لمحاولات الإخوان فى الإيقاع به، ليعود من جديد مدافعا عن النظام الحالى، ومجاملًا له طول الوقت ليضمن بقاءه فيه، مستخدما فى ذلك إعلامه المتمثل فى موقع صدى البلد وقناته التى تحمل نفس الاسم، مسخرًا الإعلامى أحمد موسى الذى يقوم بهذا الدور ببراعة شديدة. 
 
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

هل تؤيد مطالب زيادة حوافز وتسهيلات المشروعات الصغيرة والمتوسطة؟

  نعم

  لا

  غير مهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :