الأربعاء 24 مايو 2017 - 07:16 صباحاً , 28 شعبان 1438

حديد المصريين هيدر الصفحة


 

 

  رجل مهم جدًا

   حسن الطبجى.. صانع الصدف

    الاثنين 22 أغسطس 2016 - ذو القعدة 1437 03:56 مساءً

    منار إبراهيم

 

حسن الطبجي

أكد أن المهنة فى تدهور
 
 
صناعة الصدف واحدة من أرقى وأجمل الحرف اليدوية، فهى حرفة ذات حس فنى يعشقها أهل الخليج والسياح اﻷجانب، ولكنها تدهورت وأصبحت فى طريقها إلى الانقراض مع تدهور حال السياحة فى مصر، لذلك كان لنا هذا الحوار مع واحد من أشهر صانعى الصدف فى منطقة منشية ناصر.
 
أنه حسن محمد والشهير بـ «حسن الطبجي»، 41 عاما، يروى لنا قصة حبه للمهنة قائلا: أعمل «صدفجى» منذ أن كان عمرى 10 سنوات كان بجوارنا ورشة بها حرفيون يعملون بالصدف عندما رأيتهم عجبتنى المهنة وعملت بها هواية ولكن أحببتها وتركت المدرسة ﻷجلها.
 
وبنبرة آسى أضاف: لكن حال المهنة تدهور وفى طريقها إلى الانقراض، منذ تدهور السياحة  فمهنة صناعة الصدف تعتمد على السياحة ﻷن اﻷجانب والعرب هم من يحبون اﻷشياء المصنعة من الصدف كان يعمل معى فى الورشة 10 صنايعية حاليا بقى عندى صنايعى واحد فقط.
 
وصناعة الصدف تميزها الرسومات الهندسية، باﻹضافة إلى أنها مهنة سهلة وجميلة، ونصنع من الصدف براويز، وانتريهات، وترابيزات سفرة، وصوانى طعام، وعلب الفضة والذهب.
 
وتابع من اﻷسباب المؤدية انقراض المهنة ايضا هو أن هذا الجيل لا يريد أن يتعلمها ﻷنه يحب المكسب السريع اﻷفضل ويفضل العمل كسائق توك توك والدولة لا تنظر لنا مما أدى إلى تسرب اﻹيدى العاملة وإغلاق الورش فكان يوجد بمنطقة منشية ناصر أكثر من 25 ورشة وكان يعمل فى كل ورشة اكثر من 10 حرفيين، اصبح لا يوجد حاليا سوى 3 ورش وهم الذين يحبون المهنة وخائفون عليها من الانقراض ويريدون أن يعيدوا لها رونقها.
 
ولفت إلى أن الذى يريد العمل بهذه المهنة يجب أن يكون لديه صبر وحس فنى، ويحب الزخرفة والرسم، ويجب أن يكون موهوباً.
 

 

مركز الطاهرة مع الخبر

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
خدمة الواتس
رمضان

هل تتوقع نجاح منظومة المرور الجديدة فى الحد من الحوادث على الطرقات؟

  نعم

  لا

  لا أعرف


نتائج

البابا

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :