الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 05:08 مساءً , 24 ذو القعدة 1438

11111


 

 

 

   برلمانى يتقدم بوثائق لإثبات مصرية "تيران وصنافير"..صور

    الاثنين 09 يناير 2017 - ربيع الثاني 1438 12:12 مساءً

   

 

تقدم النائب الدكتور إبراهيم عبد العزيز حجازى ببيان عاجل إلى الدكتور على عبد العال ،رئيس البرلمان يتضمن نسخة من الملفات الرسمية لمحضر إجتماع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 659 بتاريخ 15 فبراير 1954 الذى يثبت فى البنود 60 و 132 و 133 مصرية جزر تيران وصنافير، مطالبا رئيس البرلمان بإدراج هذه النسخة ضمن المستندات التى تقدم إلى اللجنة المختصة بمناقشة الإتفاقية بالمجلس لدراستها وتحليل محتواها.
 
وأضاف حجازى فى بيان صحفى له أن أجندة إجتماع مجلس الأمن رقم 659 تتضمن شكوى إسرائيل ضد مصر من فرض مصر قيوداً على مرور السفن التى تتبادل التعامل التجارى مع إسرائيل من خلال قناة السويس، بالإضافة إلى تدخل مصر فى إجراءات تفتيش السفن المتجهة الى ميناء ايلات الإسرائيلى من خليج العقبة، وكان الإجتماع بحضور ممثلى دول البرازيل والصين وكولومبيا والدنمارك وفرنسا ولبنان ونيوزيلاند وتركيا و الاتحاد السوفيتى و المملكة المتحدة و امريكا و مندوب مصر واسرائيل.
 
وتابع حجازى: أكدت الوثيقة فى البند 60 أن السجلات الرسمية للحرب العالمية الثانية تثبت وجود القوات المصرية على الجزيرتين كجزء من النظام الدفاعى المصرى خلال تلك الحرب، وقد تعاونت الوحدات المصرية مع القوات الجوية والوحدات البحرية بمهمة حماية النقل البحرى فى البحر الأحمر ضد هجمات الغواصات.
 
وأشار إلى أن السفير المصرى محمد مراد غالب ممثل مصر فى الاجتماع فند الإدعاء الإسرئيلى باحتلال مصر الجزيرتين فجأة ، واكدت الوثيقة فى البند 132 ان احتلال مصر للجزيرتين لم يكن مفاجئا فى عام 1950 كما زعم مندوب اسرائيل بالأمم المتحدة، وأكدت ان الجزيرتين تقعان تحت السيادة المصرية منذ عام 1906، واشار البند 132 من الوثيقة إلى انه فى عام 1906 تم ترسيم الحدود بين مصر والإمبراطورية العثمانية، ولأسباب "تقنية" شرعت مصر فى احتلال الجزيرتين، وذكر البند ان هذا الاحتلال كان مثار لتبادل الاراء والرسائل بين الامبراطورية العثمانية والحكومة المصرية الخديوية ، واصبح الأمر حقيقة واقعة ثابتة منذ ذلك الوقت بالسيادة على المصرية على الجزيرتين ولم يعترض ممثل دولة تركيا الحاضر الإجتماع.
 

 

جبنة دومتى

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
خدمة الواتس
مع الرحمة

مصر للطيران

سيراميكا

هل تؤيد الأصوات المنادية بإسقاط الجنسية عن الإرهابيين والخونة؟

  نعم

  لا

  لا أعرف


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :