الاثنين 30 مارس 2020 - 08:14 مساءً , 06 شعبان 1441

حديد المصريين


 

 

 

   روشتة التعامل مع طفلك العنيف

    الخميس 02 مارس 2017 - جمادى الثانية 1438 04:22 مساءً

   

 

ربما لا يدرى معظمنا أن أسباب العنف عند الأطفال عديدة، ومنها ما يكون مؤشرًا على إصابة الطفل بالاكتئاب، وهدف العنف هنا محاولة لفت الانتباه.
 
والعنف فى الأطفال نوعان: استباقى وتفاعلى، الأول يكون مخططًا، وله هدف، وهو إزعاج الآخرين ومحاولة جذب انتباههم، والأطفال الممارسون لهذا النوع من العنف عادة ما يعانون من مشاكل أسرية أو إهمال أو إحباط لعدم الإحساس بالأمان والحنان، فيقبلون على ممارسة العنف لعدم استطاعتهم التعبير عن مشاعرهم بشكل جيد، وفى بعض الأحيان يكون العنف مؤشرا على إصابة الطفل باضطراب سوء السلوك.
 
ومن أبرز مظاهر سوء السلوك، كما وردت فى الدليل التشخيصى والإحصائى الرابع الأمريكى DSM4، أن يمارس الطفل العنف ضد البشر والحيوانات، فغالباً ما يتنمر على الآخرين أو يهددهم أو يرهبهم، ويبدأ عراكات جسدية، ويستخدم أسلحة يمكن أن تسبب أذى جسدياً للآخرين «مثل المطواة أو الزجاجات المكسورة أو الأسلحة النارية... إلخ» وتدمير ممتلكات الآخرين.
 
العلاج والتعامل مع عنف الأطفال يجب أن يبدأ بمعرفة سبب العنف لدى الطفل، إذا كان بسبب مشاكل أسرية أو أن أهله عنيفون أو أحد أفراد الأسرة يتعاطى المخدرات، فالعنف أيضا سلوك متوارث يكتسبه الطفل من أهله.
 
أما إذا كان العنف بسبب إصابة الطفل باضطراب سوء السلوك أو الاكتئاب، فهناك علاج دوائى وآخر «سلوكى نفسى» يستمر لمدة لا تقل عن عام، مع إجراء اختبارات الذكاء واختبارات تحديد ما إذا كان المريض مصابًا باضطراب فرط الحركة أم لا.
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تؤيد مقترح حرمان الزوجة الناشز من النفقة حال الطلاق؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :