الاثنين 20 أغسطس 2018 - 10:02 مساءً , 09 ذو الحجة 1439

حديد المصريين أعلى الصفحة


 

 

 

   مستشار المفتي يوضح حكم «من يقرأ القرآن وهو يتتعتع فيه»

    الأربعاء 07 فبراير 2018 - جمادى الأولى 1439 05:04 مساءً

    إيمان طلعت

 

قال الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية، إن لا أحد ينظر فى المصحف إلا ويثاب عليه فما بال الذي يقرأ القرًان الكريم ويتتعتع فيه. 
 
وجاء ذلك فى إجابته على سؤال ورد إليه مضمونة:- أثناء قرأتى للقرًان اتتعتع فيه وأحيانا يوجد معانى فى القرأن لا أفهم معناها فهل هذا كله أثاب عليه؟"، 
 
وأضاف "عاشور" خلال لقائه ببرنامج «فتاوى الناس» المذاع عبر فضائية «الناس»، أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال «الْمَاهِرُ بِالْقُرْآنِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ، وَالَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَيُتَعْتِعُ فِيهِ، وَهُوَ عَلَيْهِ شَاقٌّ لَهُ أَجْرَان»، أي كأنه مع الملائكة فالذي يقرأ القرأن بإتقان له أجر والذي يقرأ القرًان وهو يتتعتع فيه وهو عليه شاق فهل أجران أجر القراءة وأجر التعب والمشقة، وليس شرطًا أن تعرفى بعض معانى القرأن فالقرأن نورًا سواء عرفتى معانيه أو لم تعرفيه ولكن معرفة المعانى أفضل وأولى ولكن هو نورًا فى نفسه. 
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تؤيد مقترح فتح فروع للمتحف المصرى بدول العالم ؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :