الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 11:12 مساءً , 06 ربيع الأول 1440

حديد المصريين أعلى الصفحة


 

 

 

   ياسر أيوب يكتب: تحديات محمد صلاح

    السبت 11 أغسطس 2018 - ذو القعدة 1439 12:31 صباحاً

   

 

مع موسم جديد للدورى الإنجليزى يبدأ اليوم بلقاء مانشستر يونايتد وليستر سيتى.. لايزال محمد صلاح يشغل الإنجليز وينال اهتمامهم هم وإعلامهم الكروى انتظارا للمباراة الأولى هذا الموسم لصلاح وليفربول بعد غد أمام ويست هام.. وخلال الأيام القليلة الماضية بدأ الإعلام الإنجليزى يطيل الحديث عن تحديات لابد أن يواجهها النجم المصرى الكبير خلال هذا الموسم الجديد.. وأول وأهم هذه التحديات كما يؤكد الإنجليز هو التساؤل حول ما إذا كان صلاح سيحافظ أو يحتفظ بكل النجاحات والألقاب التى حققها خلال الموسم الماضى أم أنه كان موسما استثنائيا لصلاح قد يصعب تكراره من جديد.
 
فمن المؤكد أن الموسم الجديد سيغدو أصعب بالنسبة لصلاح الذى بدأ الموسم الماضى لاعبا عاديا لا يكترث به الكثيرون ولا يخشاه مدربو الفرق الأخرى ولاعبوها.. لكنه سيبدأ الموسم الجديد وقد فقد ميزة البقاء فى الظل بعدما أصبح نجما تسبقه شهرته ومكانته إلى كل ملعب أو مباراة، وستكون مراقبته والحد من خطورته أحد الأهداف الأساسية لكل فريق سيلعب أمام ليفربول..
 
وهنا يتساءل النقاد الإنجليز: هل استفاد صلاح من تجربته القاسية والمؤلمة أمام سيرجيو راموس فى النهائى الأوروبى وأصبح يجيد تفادى الإصابات والالتحامات العنيفة ويعرف كيف يهرب من عنف المنافسين الذى قطعا سيتكرر وتتزايد معدلاته؟!.. وفى تحد آخر، يؤكد كثيرون فى الإعلام الإنجليزى أن جماهير الكرة فى بلادهم سواء كانت جماهير ليفربول أو الأندية الإنجليزية الأخرى لم تمنح صلاح بعد ثقتها المطلقة رغم كل نجاحاته وجوائزه.. وأنه إذا أراد بالفعل أن يرافق كلا من كريستيانو رونالدو فى إيطاليا وميسى فى إسبانيا فعليه أن يقود ناديه لأى لقب أو بطولة إنجليزية أو أوروبية.
 
وهناك أيضا التحدى الخاص بصورة صلاح فى عيون الجماهير الإنجليزية التى بدأت ترى صورته ببعض الغيوم نتيجة حرب إعلامية انطلقت أثناء المونديال بعد حفاوة الرئيس الشيشانى اللافتة للانتباه بالنجم المصرى نتيجة الغضب والرفض الأوروبى سياسيا وإعلاميا للرئيس الشيشانى وسياساته.. وهى الصورة التى جرى تجميلها مؤخرا برحلة صلاح إلى المالديف والصور الكثيرة التى تم التقاطها له هناك، وكان لكل صورة هدف ورسالة للجماهير والإعلام الإنجليزى.. ويبقى آخر التحديات أمام محمد صلاح هو إجادته قيادة السيارات فى بريطانيا، حيث يؤكد كثيرون أنه لا يقود سيارته بنفس موهبته وقدرته وسرعته فى ملاعب الكرة حيث تسببت قيادته المرتبكة فى حادثتين.
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تؤيد مقترح قانون تأجير الشقق المفروشة بعقد مسبق من الشرطة؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :