الأحد 16 يونيو 2019 - 08:45 مساءً , 13 شوال 1440

حديد المصريين أعلى الصفحة


 

 

 

   هل نجحت الحكومة فى التصدى للشائعات؟ برلمانيون يجيبون:

    السبت 05 يناير 2019 - ربيع الثاني 1440 05:12 مساءً

    محمد صبحى

 

هل نجحت الحكومة فى التصدى للشائعات؟ برلمانيون يجيبون:
بذلت مجهودا كبير واعتمدت على سياسة رد الفعل..
ويطالبون باستهداف الجيوش الإلكترونية للإخوان ومحاكمة المروجين..
واقتراح بتشكيل فريق عمل بكل المؤسسات
 
أكد عدد من أعضاء البرلمان أن الحكومة بذلت، جهود كبيرة، فى حصر وتفنيد الشائعات التى يتم ترويجها على مواقع السوشيال ميديا وتستهدف نشر معلومات مغلوطة عن الوزارات المختلفة، لإثارة الرأى العام والقلق لدى جموع المواطنين، وذلك من خلال المركز الإعلامى المكلف برصد الشائعات للرد عليها، مطالبين بسرعة أن تعتمد الحكومة على سياسة الهجوم بدلا من سياسة رد الفعل، واستهداف الجيوش الإلكترونية التى تقوم بنشر الشائعات ومحاكمتها، مقترحين تشكيل فريق عمل داخل كل مؤسسة ووزارة للتخلص من تلك الشائعات.
 
فى البداية قال النائب أحمد رفعت، عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، إن الدور الذى تقوم به الحكومة فى مواجهة الشائعات، دور كبير ومجهود محترم فى توعية للشباب مستخدمى السوشيال ميديا بحجم الشائعات، كما أن الحكومة تتبع سياسة رد الفعل، حيث تحدث الشائعة، ثم يتم تكذيبها وبالتالى قد تفقد المصداقية لدى بعض الناس.
 
وأضاف رفعت  أن ما تتبعه الحكومة جزء من الحل ولكن يجب استهداف الجيوش الالكترونية التى تصدر الشائعات ومحاربتها وضبط القائمين عليها ومحاكمة المتهمين وعرض المحاكمة على الرأى العام حتى يتحقق الردع.
وتابع عضو لجنة الاتصالات، أن كشف مروجى الشائعات والمغرض والجانى وتقديمه للمحاكمة العلنية جزء محاربة الشائعات، مشددا على ضرورة تفعيل قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات لمواجهة صفحات نشر الشائعات والفتن والتحريض على العنف وفقدان الثقة بين أجهزة الدولة والمواطنين.
 
ومن جانبه قال النائب عمرو أبو اليزيد، عضو مجلس النواب وعضو الهيئة العليا لحزب الوفد، إن الرئيس السيسي حذر من الشائعات مرارا وتكرارا، مؤكدا أن هدف نشر الشائعات تعطيل عجلة التنمية ونشر الفتن بين صفوف المواطنين، ومن الضرورى والمطلوب زيادة الوعى لدى الشباب المصرى بالظروف الراهنة بالدولة.
 
وأضاف أبو اليزيد  أن المصدر الرئيسى للشائعات الجيش الإلكترونى لجماعة الإخوان الإرهابية بهدف نشر الإحباط وسط الشباب واليأس لدى الجمهور لزعزعة الثقة فى الحكومة المصرية لتعطيل التنمية وإفشال الدولة.
 
وتابع عضو مجلس النواب، أن الجميع يراهن على ذكاء الشباب والمواطن المصرى، فى التصدى لتلك الشائعات، مؤكدا أن الجميع سيكون خلف القيادة السياسية فى الفترة المقبلة لاستكمال الإنجازات.
 
وبدوره، اقترح النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، تشكيل فريق عمل فى كل الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية للرد على الشائعات التى يتم ترديدها عبر صفحات وسائل التواصل الاجتماعى المختلفة بين الحين والآخر.
 
وأوضح أبو حامد، أن الفترة الأخيرة شهدت إطلاق العديد من الشائعات جميعها تهدف للنيل من عزيمة المصريين بشأن استكمال مسيرة البناء والتنمية، وذلك من خلال بث أخبار بعيدة كل البعد عن أرض الواقع، عبر أخبار مغلوطة جميعها يمس المواطن ومحدودى الدخل وقضايا الشارع المصرى.
 
وشدد وكيل لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، على ضرورة تشكيل فريق عمل داخل كل هيئة أو وزارة أو مؤسسة يتابع ما ينشر عبر وسائل التواصل ويقوم بتفنيد هذه الشائعات والإدعاءات الكاذبة والمغلوطة التى لا هدف من إطلاقها سوى خلق حالة من السخط، ونشر المعلومات الصحيحة، مشيدًا بوعى المصريين فى التصدى لمثل هذه الشائعات ومعاقبة مروجيها.
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تتوقع نجاح منافذ وزارة الزراعة فى التصدى لموجة غلاء السلع؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :