الأحد 16 يونيو 2019 - 11:24 صباحاً , 13 شوال 1440

حديد المصريين أعلى الصفحة


 

 

  قمة «السيسى ــ ترامب» تعكس التنسيق المشترك فى القضايا الإقليمية والدولية..

   مسار جديد للعلاقات المصرية ـ الأمريكية..

    الخميس 11 أبريل 2019 - شعبان 1440 03:38 مساءً

    واشنطن ــ عــلاء ثابت

 

مسار جديد للعلاقات المصرية ـ الأمريكية..
قمة «السيسى ــ ترامب» تعكس التنسيق المشترك فى القضايا الإقليمية والدولية.. زيارة تاريخية للرئيس إلى كوت ديفوار لبحث أوجه التعاون بين البلدين
 
 
تعظيم الأنشطة الاستثمارية للشركات الأمريكية فى مصر
 
التعاون لمواجهة خطر التنظيمات الإرهابية على العالم
 
تسوية أزمات المنطقة عن طريق الحلول السياسية
 
تأكيد حقوق الشعب الفلسطينى وفقا للمرجعيات الدولية
 
أكدت زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى للولايات المتحدة الأمريكية أن هناك مسارا جديدا ونقلة نوعية فى العلاقات المصرية ـ الأمريكية، إلى جانب التنسيق المشترك بين البلدين فى القضايا الإقليمية والدولية، وتجلى ذلك بوضوح منذ اللحظة الأولى لوصول الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى واشنطن، واستقباله فى البيت الأبيض بحفاوة بالغة، حيث قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى مستهل قمتهما: «هذا شرف كبير أن نكون اليوم هنا مع الرئيس السيسى»، ومن خلال وقائع القمة ولقاءات الرئيس مع عدد من مسئولى الإدارة الأمريكية، أستطيع أن أرصد النتائج التى حققتها زيارته التاريخية فى النقاط التالية:
 
> التعاون بين البلدين فى مختلف المجالات، خصوصا فى ظل دور مصر المحورى بمنطقة الشرق الأوسط، وتصدرها خط الدفاع الأول فى مكافحة الهجرة غير المشروعة، ورئاستها الاتحاد الإفريقى.
 
> تعظيم الأنشطة الاستثمارية للشركات الأمريكية فى مصر، وزيادة حجم التبادل التجارى، وأكد ذلك ترامب بقوله: «إن مصر تعد شريكا تجاريا كبيرا للولايات المتحدة، ونحن نقوم بعمل مشترك، ولم تكن العلاقات بيننا أفضل مما عليه الآن».
 
> تسوية أزمات المنطقة عن طريق الحلول السياسية، وتأكيد حقوق الشعب الفلسطيني، وفقا للمرجعيات الدولية، وبحث سبل استئناف عملية السلام، للوصول إلى حل عادل، وكذلك الأوضاع فى سوريا وليبيا واليمن، وقد ساعدت القمة على تقريب وجهات نظر الزعيمين فى هذه القضايا.
 
> تأكيد نجاح جهود مصر فى تنفيذ عملية الإصلاح الاقتصادى بوعى الشعب وإدراكه حتمية الإجراءات الإصلاحية التى تم اتخاذها فى هذا الشأن، وقد أسهم ذلك فى إحراز تقدم أكدته المؤشرات الإيجابية للاقتصاد المصرى بشهادة البيانات الرسمية لصندوق النقد الدولي، وتحسن التصنيف الائتمانى لمصر من جانب المؤسسات الدولية المتخصصة، وأكدت كريستين لاجارد، المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، خلال لقائها مع الرئيس، أن القيادة السياسية المصرية الناجحة أدت إلى سياسات إصلاحية عميقة، وهو ما انعكس على تحسين المؤشرات الاقتصادية.
 
> مواصلة التعاون المشترك لتقويض خطر التنظيمات الإرهابية ومنع وصول الدعم لها، سواء بالمال أو بالسلاح أو الأفراد، وضرورة تكاتف المجتمع الدولى للتعامل مع هذه الظاهرة.
 
> إن الوضع فى الشرق الأوسط يتطلب إدراكا عميقا لضرورة الحفاظ على مقدرات الدول ووحدة أراضيها.
 
على جانب آخر، وبعد زيارته الناجحة للولايات المتحدة الأمريكية، توجه الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى عاصمة جمهورية كوت ديفوار «ياموسوكرو»، فى زيارة تاريخية، هى الأولى لرئيس مصرى، وذلك فى ثالثة محطات جولته الخارجية التى بدأها بزيارته جمهورية غينيا، ويختتمها بزيارة السنغال.
 
ومن المقرر أن يعقد الرئيس السيسى جلسة مباحثات على مستوى القمة مع نظيره الإيفوارى الحسن واتارا، لبحث آليات تعزيز أوجه التعاون الثنائى فى جميع المجالات، فضلا عن مناقشة مستجدات القضايا والملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وسبل التعاون لبلورة جهود الرئاسة المصرية للاتحاد الإفريقى الهادفة إلى دفع عملية التنمية، وتعزيز الاندماج الاقتصادى فى القارة.
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تتوقع نجاح منافذ وزارة الزراعة فى التصدى لموجة غلاء السلع؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :