الجمعة 23 أغسطس 2019 - 09:47 مساءً , 22 ذو الحجة 1440

حديد المصريين


 

 

 

   د.عادل هندى يكتب: ومضة حول تحويل القبلة وتحوّل القلوب

    السبت 20 أبريل 2019 - شعبان 1440 05:16 مساءً

   

 

تحويل القبلة وتحوّل القلوب 
===============
وأمّا موضوع القِبْلَة فتلك علامةٌ راسخةٌ في ذِهْن الأُمّة: ((وَإِنَّهُمْ لَا يَحْسُدُونَا عَلَى شَيْءٍ كَمَا يَحْسُدُونَا عَلَى يَوْمِ الْجُمُعَةِ الَّتِي هَدَانَا اللهُ لَهَا , وَضَلُّوا عَنْهَا , وَعَلَى الْقِبْلَةِ الَّتِي هَدَانَا اللهُ لَهَا, وَضَلُّوا عَنْهَا , وَعَلَى قَوْلِنَا خَلْفَ الْإمَامِ: آمِينَ)) ولعلّها جميعًا تعني الوِحْدَة.
 
دروس مستفادة من حادث تحويل القِبْلَة:
===================== 
1. بيان موقف السفهاء الدائم من دين الله تعالى وشرعه وأوامره سبحانه وتعالى، فليحذر أهل الإيمان من سفاهاتهم، ولينتبهوا لضلالاتهم وإضلالهم. 
2. قدْرُ النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- عند ربّه -تعالى- (فلنولّينّك قبلة ترضاها). (ولسوف يعطيك ربك فترضى).
3. الهداية رزقٌ من الله تعالى (يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم) فهدانا الله للقبلة وضلّوا عنها، وهدانا للرشاد ولله الحمد. 
4. طبيعة جيل الصحابة وبيان عِظم أدبهم نحو أوامر الشـرع الحنيف؛ وانظر إلى سرعة الاستجابة لأمر الله تعالى ولو صدر من واحد فقط؛ حيث تحوّل الصحابة وهم في الصلاة من بيت المقدس إلى الكعبة. وهذا يُظهر ثقتهم في بعضهم البعض. 
5. علاج العصبية للهوى والقرابة بقوله تعالى (وما جعلنا القبلة التي كنتَ عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول) يريد أن يعالِج موروثات القرابة: هل سيسيرون على ما كان عليهم أقاربهم أم يستجيبون لأمر ربهم ووحي دينهم؟ فالتَزَمُوا بالشـرع مع مخالفته للهوى والعقل البشري. 
6. من باب الأخوة الإسلامية وحقوقها: ظهر إشفاق اللاحق على السابق في قبول عبادته لربّه -كما تحدث الصحابة عند تحويل القبلة-؛ فأنزل الله (وما كان الله ليضيع إيمانكم) أي: صلاتكم!
7. تنقية الصّفّ المؤمن والغربلة للصف الإسلاميّ، وذلك عندما نجد أنّ الكعبة هي رمز المجد القومي والعربي، فيتحوّل المسلمون إلى بيت المقدس قرابة ستة عشر شهرًا، ثم يتحوّلون إلى الكعبة مرة أخرى؛ تحقيقًا للتجرّد الذاتي. 
8. وسطية الأُمّة الإسلامية وتوازنها في كل حال (وكذلكم جعلناكم أُمّة وسطًا)؛ حيث احتوت رسالة الإسلام المقدسات والرسالات. 
9. وحدة القبلة وحدة للأُمّة الواحدة، التي تتجه نحو رب واحد، وتتبع نبيًّا واحدًا، وكتابه واحد، فلتعد إذًا إلى وحدتها التي تعدّ أهم ملمح من ملامح قوتها وعزّتها ومجدها وكرامتها. ومن هنا لا بد من إظهار تمايز الأمّة.
10. بيان قيمة المسجد الأقصى وبيت المقدس؛ فهي أرض المحشر والمنشر، والصلاة فيه لها ثوابها.
 
تحوّلٌ ينشُدُهُ الإسلامُ من حادِثِ تحويلِ القِبْلة: 
=======================
1. تحول القلوب من اليأس إلى الأمل. 
2. تحوّل القلوب من الفرقة إلى الوحدة والتكامل. 
3. تحوّل القلوب من الكسل إلى العمل والإنتاج.
4. تحوّل القلوب من اللا إنسانية إلى الإنسانية والقيم. 
5. تحوّل القلوب من المعاصِي إلى الطّاعات. 
6. تحوّل القلوب من الازدواجية في المحبّة إلى التجرّد.
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تؤيد تكثيف إجراءات مواجهة السحابة السوداء ؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :