الجمعة 23 أغسطس 2019 - 11:30 مساءً , 22 ذو الحجة 1440

حديد المصريين


 

 

  محافظ المنيا: 241 مليون جنيه لتطوير 44 قرية.. رفع كفاءة 9 قرى بالشرقية..

   المحافظون يكشفون تفاصيل تنفيذ مبادرة تنمية القرى الأكثر احتياجا بمبادرة "حياة كريمة"

    السبت 03 أغسطس 2019 - ذو الحجة 1440 04:09 مساءً

    أحمد مرعى - أيمن لطفى- إيمان مهنى

 

المحافظون يكشفون تفاصيل تنفيذ مبادرة تنمية القرى الأكثر احتياجا بمبادرة "حياة كريمة"..
 
محافظ المنيا: 241 مليون جنيه لتطوير 44 قرية..
 
رفع كفاءة 9 قرى بالشرقية.. وقوافل تنموية ببنى سويف وتأهيل القرى الفقيرة بقنا
 
محافظ بنى سويف: إطلاق قوافل تنموية وفتح منافذ بيع ضمن تطوير 20 قرية بالمراكز
 
محافظ قنا: خطة بالتنسيق مع التضامن لإعمار وتاهيل القرى الفقيرة ودعمها بالمشروعات التنموية
 
محافظ أسيوط : قرى شقلقيل ونهاية ستكونان من بين قرى مبادرة الرئيس السيسى لتطوير 270 قرية
 
محافظ الأقصر: تشكيل لجان من المسئولين وفرق المتطوعين لرصد القرى الأكثر احتياجاً
 
دعم كبير ستحصل عليه الأسر الأكثر احتياجاً داخل القرى الفقيرة بمختلف أنحاء الجمهورية عقب إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسى، مبادرة حياة كريمة، ضمن فعاليات المؤتمر الشباب السابع، بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث قال الرئيس السيسى فى كلمته لمبادرة "حياة كريمة": "مش هنهرب من تحدياتنا إحنا محتاجين علشان نحقق كثافة معينة 250 ألف فصل بتكلفة 125 مليار جنيه لإنشاء الفصول فقط، معقبا: "طيب هيشتغلوا بكام؟"، وعن قضية الزيادة السكانية، قال الرئيس السيسى، إن مسئولية الأسرة لا تتمثل فقط فى توفير المأكل والمشرب بل توفير الرعاية الكاملة للأبناء.
 
ومن جانبها أعلنت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى تقريرا حول الملامح الأساسية للخطة الاستثمارية الموجهة للمبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، مشيرةً إلى أن الملامح الأساسية للخطة ترتكز على عدد من المحاور تتضمن تحقيق زيادة مستدامة للنمو باعتباره شرط ضرورى، لافتة إلى ارتفاع معدل النمو ليحقق أفضل معدل نمو اقتصادى منذ 11 عام ليبلغ 5.6% فى 2018/2019 حيث من المستهدف تحقيق معدل نمو بنسبة 6% فى عام 2019/2020 ليصل إلى 6.5% بحلول عام 2021/2022. 
 
وفيما يلى نرصد  خطوات وتحركات المحافظين فى تلك المبادرة لخدمة القرى الفقيرة وتطويرها لدعم الأسر الأكثر احتياجاً داخلها خلال الفترة المقبلة:-
 
ففى بنى سويف ، قال المستشار هانى عبد الجابر محافظ بنى سويف، إن المحافظة تبذل جهودا ملحوظة لتحسين مستوى معيشة المواطنين، من خلال الارتقاء بمنظومة الخدمات وتوفير احتياجات المواطنين الأساسية وتوفير فرص عمل للشباب، وذلك فى إطار تنفيذ المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، مؤكدا اختيار 20 قرية من القرى الأكثر احتياجا بالمراكز السبع الإدارية للمحافظة، لتطوير مستوى الخدمات بها، وذلك بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية، مشيرا إلى توفير 17 مليونا و500 ألف جنيه للبدء فى تطوير 5 قرى منها.
 
وتابع عبدالجابر: أطلقنا مبادرة القوافل التنموية بالمراكز السبع الإدارية وتشمل تنظيم قوافل طبية بجانب قوافل توعوية وتثقيفية وتستهدف 225 قرية وتوابعها، وبدأنا تنفيذها بالفعل فى بعض القرى، وذلك من خلال شراكة مجتمعية رائدة بالإضافة إلى دمج جهود جامعة بنى سويف وإمكاناتها الطبية ومشاركتها فى القوافل التنموية، موضحا أن هناك خطة تشمل إقامة منافذ بيع سلع أساسية بسعر الجملة بالقرى الأكثر احتياجاً فى 40 وحدة قروية بالمراكز السبع الإدارية للمحافظة، وذلك لإتاحة السلع بأسعار مناسبة للمواطنين وتوفير فرص عمل للشباب، مشيرا إلى افتتاح 11 منفذ بيع حتى الآن مدعومة بقروض من إدارة بناء وتنمية القرية بالمحافظة، وذلك ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة.
 
وأشار عبدالحابر إلى تشكيل وحدة للتنمية الاقتصادية تختص بوضع الرؤية والخطط والإشراف على تنفيذها لتنمية شاملة بالقرى، بالإضافة إلى مجلس استشارى يضم المجتمع المدنى والقطاع الخاص من الخبراء والأساتذة للدفع بخطة التنمية الشاملة بالمحافظة بشكل عام والقرى الأكثر احتياجاً بصفة خاصة.
 
وأضاف محافظ بنى سويف، أن المشاركة المجتمعية ساهمت فى افتتاح مشروعات خدمية بقيمة 100 مليون جنيه، تخدم أهالى القرى خاصة فى قطاع الصحة، بجانب تنفيذ المحافظة للخطة الاستثمارية للعام المالى 2019/2018 بنسبة 100% باعتمادات تجاوزت 650 مليون جنيه، وشملت عددا كبيرا من المشروعات الخدمية ودعم المرافق العامة.
 
وفى الشرقية، أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية البدء فى أعمال التطوير ورفع الكفاءة 9 قرى من القرى الأكثر احتياجا، وتحويلها إلى قرى نموذجية تتمتع بكافة المرافق الأساسية لتحقيق التنمية المستدامة وتحسين مستوى المعيشى للمواطن، مضيفا أنه سيتم البدء بـ3 قرى هى "الجمالية ، المؤانسة ، كفر عجيبة" بمراكز الحسينية ، كفر صقر، ههيا بمعرفة الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة.
 
وأوضح محافظ الشرقية أن أعمال التطوير تشمل إقامة بنية تحتية سليمة ورفع كفاءة المرافق من كهرباء وطرق وصرف صحى وشبكة مياه لتوفير كافة الإحتياجات الأساسية والضرورية للمواطن ليحيا حياة كريمة، وأكد أنه جارى الإعداد لتطوير ورفع الكفاءة لـ 5 قرى وهى "منشأة أبو عامر بسماكين العرب مركز الحسينية - قرية ميت ردين مركز أبو حماد - قرية السلامون بوحدة العلاقمة مركز ههيا - قرية سواد بوحدة سوادة مركز فاقوس - قرية أبو عوينات بوحدة قصاصين الأزهار مركز أولاد صقر"، وذلك بعد اختيارهم لتدخل مرحلة التطوير ورفع الكفاءة بمعرفة جهاز تعمير سيناء خلال العام المالى 2019-2020م.
 
وأوضح محافظ الشرقية أن جامعة الزقازيق تمثل شريكا أساسيا ورئيسيا لإحداث التنمية والبناء لافتا إلى المشاركة الفعالة والإيجابية للجامعة فى تطوير ورفع كفاءة قرية تل روزن التابعة لرئاسة مركز ومدينة بلبيس من خلال التعاون والتنسيق مع المديريات الخدمية (الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى وشركة مياة الشرب والتى قامت بعملية تطهير الصرف الصحى بالقرية وهى من القرى التى يتم عمل الصرف الصحى بها بالمشاركة، حيث توجد بها قطعة أرض لإقامه محطة كما تتم أعمال النظافة بالقر ية عن طريق الوحدة المحلية ومجلس المدينة لخلق جو بيئى وصحى للمواطنين ويتم أعمال التطهير للترعه لها بمعرفة الإدارة المركزية للموارد المائية والرى.
 
وفى قنا، قال اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا إن المحافظة أعدت خطة بالتنسيق مع مديرية التضامن لحصر كافة القرى الأكثر احتياجاً والبدلية كانت بنجع سمرة بقرية السمطا ، وستكون دعم تلك القرى بتوفير عدد من القوافل الطبية، لإجراء الكشوفات للمرضى وصرف العلاج مجاناً بكافة التخصصات مع حصر الحلات التى تحتاج إلى تدخلات جراحية، وإجراءها بالمجان بالتنسيق مع المستشفيات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدنى.
 
وأضاف عبد الحميد الهجان، أن المرحلة الثانية سيتم حصر المنازل المتهالكهة والمبنية بالطين، وسيتم البدء فى إعمار المنازل المتهالكة، بالإضافة إلى وضع خطة لشبكات الكهرباء والصرف الصحى، وتجهيز المنازل من أعمال النجارة والتشطبيات، وأيضا توصيل وصلات المياه لكل منازل القرية بالمجان وعمل درسات وبحث لبعض الحالات ستشمل دراسة لاحتياجات أهل القرية لتنفيذ عدد من المشروعات التنموية بها، والتى تساهم فى خلق فرص عمل للشباب، وتوزيع عدد من رؤوس الماشية لمساعدة ربات البيون على إنتاج الألبان والجبن، وإختتم الهجان أن الرئيس يعطى اهتمام بتلك القرى لرفع من كفاءتها وانتشالها من خط الفقر، ودمجها ضمن خطة الحكومة لأنها الأولى بالرعاية الكاملة.
 
وفى أسيوط، قال اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أن مبادرة الرئيس السيسى لتطوير 270 قرية واحدة من أهم المبادارات التى تستهدف حياه كريمة لمواطنى هذه القرى التى تحتاج إلى نظرة حقيقية وتكاتف كل الجهود للارتقاء بمستوى المواطن والخدمات المقدمة له فى كافة المجالات.
 
وأضاف المحافظ أن محافظة أسيوط تم تصنيفها من بين القرى الأكثر فقرا من قبل الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء، وأيضا هناك بعض القرى الأكثر فقرا مثل قرية شقلقيل ونهاية بمركز ديروط وهما قريتان من القرى الفقيرة بل، والتى تم تصنيفها من القرى الأكثر فقرا.
 
وأوضح المحافظ أن تصنيف المحافظة ضمن المحافظات الفقيرة وقراها من القرى الأكثر فقرا سيجعل لها نصيبا كبيرا من القرى التى بدأت الرئاسة فى دراستها ووضع أسماء لها وخطط لتطويرها بالتعاون بين كافة الجهات وتوقع المحافظ أنتكون قريتيى شقلقيل ونهاية من بين هذه القرى نظرا لإستمرار تصنيفهما كقرى فقيرة موضحا أن المحافظة ستقوم بتقديم كافة الدعم اللوجيستى للمبادرة فور البدء فيها، والتعاون بكافة الطرق الممكنة لتحقيق أفضل مستوى لتنفيذ متطلبات المبادرة.
 
وفى نفس السياق نوه محافظ أسيوط إلى تأهيل 825 منزلا بـ 45 قرية بتكلفة إجمالية 37 مليون جنيه ضمن مشروع "سكن كريم" الذى ينفذه جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد على أرض المحافظة ضمن مبادرة "حياة كريمة" التى انطلق مؤتمرها الأول "أمس" ضمن فاعليات المؤتمر الوطنى السابع للشباب بالعاصمة الإدارية الجديدة بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية مشيراً إلى الاستفادة من مشاركته فى فاعليات ذلك المؤتمر على كافة المستويات خاصة الاستماع لأفكار وروئ الشباب فى توفير سبل الحياة الكريمة.
 
وتابع أنه تم الانتهاء من إعادة تأهيل 380 منزلا بمحافظة أسيوط فى 18قرية كمرحلة أولى للأسر الأولى بالرعاية بتدعيم وسقف ومد وصلات لمياه الشرب وإنشاء أو تدعيم دورات المياه وغرفة تفتيش نهائية خارج المنزل بتكلفة إجمالية حوالى 17 مليون جنيه مضيفاً إنه جار تنفيذ المرحلة الثانية لـ 445 منزلا فى 27 قرية بتكلفة قدرها 20 مليون جنيه، حيث بلغت نسبة التنفيذ فى تلك المرحلة حوالى 75% موضحاً أن ذلك يأتى بناء على بروتوكول تعاون بين وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية ووزارة الأوقاف ووزارة التضامن الاجتماعى للقيام بأعمال رفع كفاءة منازل الأسر الفقيرة والأولى بالرعاية فى القرى ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".
 
وفى الأقصر، صرح المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، أنه سيتم إجراء حصر شامل للقرى الأكثر إحتياجاً بالمحافظة للمضى قدماً فى تنفيذ المشروع القومى للرئيس عبد الفتاح السيسى ضمن مبادرة "حياة كريمة"، حيث سيتم تكليف قيادات المشروعات بالمحافظة ورجال التضامن الاجتماعى ورؤساء المدن والقرى التى سيتم إختيارها للبدء فى تنفيذ المشروع الشامل لخدمة الأهالى بتلك القرى لتحقيق أفضل حياة لهم.
 
وأضاف محافظ الأقصر، أنه سيتم تشكيل لجان مكثفة من قيادات المحافظة بمعاونة فرق شبابية من المتطوعين لمعاونة مسئولى مبادرة حياة كريمة فى المحافظة عن طريق إعداد بيانات بالقرى الفقيرة والتى تحتاج مساعدة ورعاية سريعة ومتابعات ميدانية لما يتم على أرض الواقع وتذليل كافة العقبات التى تواجه مسئولى المبادرة، وتقوم بتشجيع رجال الأعمال على المشاركة الجادة والفعالة فى هذه المبادرة، كما سيتم سرعة إنهاء الإجراءات وصرف المخصصات المطلوبة لتلك القرى المستهدفة حتى يكون التعاون من عدة جهات ويشمل نتائج دقيقة وصحيحة.
 
وأكد المستشار مصطفى ألهم، أن مبادرة حياة كريمة تحظى بطابع إنسانى حتى يعيش كل مصرى فى حياة تليق به ولا يحتاج إلى أحد، مشيرًا إلى أن هذه المبادرة تخصنا جميعا فتعاون المصريين وتكاتفهم سيجعل كل مصرى يحظى حقا بحياة كريمة، موضحاً أنه تم البدء منذ فترة وجيزة فى قرية الكلابية بمدينة إسنا وتم دعمهما بجولات وأبحاث لكافة الأسر الفقيرة داخلها وتوفير عدد من الخدمات لهم بالتعاون مع المؤسسات الخيرية والمجتمع المدنى.
 
وفى المنيا مازالت محافظة المنيا تقوم بالعديد من الأنشطة والإصلاحات فى 44 قرية ضمن القرى الأكثر احتياجا والتى يجرى تطويرها ضمن مبادرة الرئيس لدعم 270 قرية، وقال اللواء قاسم حسين محافظ المنيا إن وزارة التخطيط والاصلاح الإدارى خصصت مبلغ 241.3 مليون جنيه لدعم سبع قطاعات بقرى المحافظة الأكثر احتياجا، ضمن المرحلة الاولى لبرنامج استهداف الفجوات التنموية فى القرى الفقيرة، إذ يتم حاليا استغلال المخصصات للقرى المستهدفة، وتحقيق مستوى لائق من الخدمات للمواطنين فى القرى الأكثر احتياجا.
 
ولفت المحافظ ان المخصصات الموضوعة لمشروعات المنيا المقدرة بنحو 241 مليون سيتم أنفاقها فى كافة المجالات سواء الخدمات التعليمية والخدمات الصحية ومشروعات الكهرباء والإنارة ومشروعات الطرق والرصف والخدمات البيئية والدفاع المدنى ومشروعات مياه الشرب والصرف الصحى ومشروعات الري، إذ تستهدف المرحلة الأولى 13 قرية على مستوى مراكز المحافظة، حيث تم وضع خطط عمل تفصيلية لتلبية احتياجات تلك القرى من المشروعات التنموية، وضمت القائمة الأولية للقرى التى يجرى تطويرها قرى: كفر المغربى بالعدوة، قرية الأمل بمركز المنيا، قريتى السلام والنجاح ببنى مزار، الشيخ عبادة بملوي، الهمة رقم 1 بمطاى، زعبرة بديرمواس، الشيخ مسعود بالعدوة، الوفاء بسمالوط، جزيرة شيبة بابوقرقاص و نزلة أولاد الشيخ، زاوية الجدامى، شارونة بمغاغة.
 
وأكد المحافظ حرص الدولة على تنفيذ تلك المبادرات من أجل رعاية الفئات الأكثر احتياجاً وتقديم المساعدات اللازمة لهم، مشيراً إلى أن الهدف منها هو الارتقاء بالمستوى الاقتصادى والاجتماعى والبيئى للأسر فى القرى الفقيرة وتمكينها من الحصول على كافة الخدمات الأساسية وتعظيم قدراتها فى أعمال منتجة لتساهم فى تحقيق حياة كريمة لهم، بالإضافة إلى إتاحة فرص عمل فى القرى بمشروعات كثيفة العمالة فضلاً عن تشجيع مشاركة المجتمعات المحلية فى بناء الإنسان وإعلاء قيمة الوطن، مشيدا بجهود وزارتى التخطيط والإصلاح الإدارى، وكذلك التضامن الاجتماعى فى تنفيذ وإعداد برامج التنمية الخاصة بالقرى الأكثر احتياجاً كبرامج (حياة كريمة، فرصة، سكن كريم)، معلناً تقديم كافة أوجه الدعم لتلك البرامج التى تستهدف تحسين الأحوال المعيشية للمواطنين بالقرى والنجوع.
 
ونجحت محافظة المنيا خلال تلك المبادرة فى إعادة اعمار وترميم 40 منزلا بقرية الشيخ مسعود بمركز العدوة ، بمبلغ 2 مليون وسيتم تسليمها للأهالى نهاية الشهر الجارى ، وفتح 3 فصول لمحو الأمية بالتعاون مع عدد من الجمعيات الأهلية وتوزيع عدد من المساعدات العينية والمادية وأجهزة تعويضية، كما أنهت المحافظة أعمال لجنة المواطنة بـ25 قرية على مستوى مراكز المحافظة التسع، من إجمالى 44 قرية تم استهدافها بمجموعة من فعاليات برنامج الأنشطة التوعوية والتثقيفية الذى تم اطلاقه بعدد من القرى الأكثر احتياجاً موزعة على مراكز المحافظة التسع والذى يستمر حتى نهاية شهر أغسطس القادم.
 
ولفت محافظ المنيا أن القطاعات الخدمية التى شاركت فى الفعاليات ضمت (مديريات الشباب والرياضة والتربية والتعليم والصحة والتضامن الاجتماعى والتموين ومكتبة مصر العامة والثقافة والمجلس القومى للمرأة)، حيث تأتى تلك الأنشطة فى إطار خطة المحافظة لتنفيذ بعض البرامج التنموية والثقافية والتعليمية والرياضية والاجتماعية والصحية لدمج المجتمع والربط بين عناصره وتنمية مهارات الشباب واكتشاف المواهب وتقديم خدمات طبية وعلاجية ورصد احتياجات تلك القرى.
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تؤيد تكثيف إجراءات مواجهة السحابة السوداء ؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :