الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 04:44 مساءً , 18 ربيع الأول 1441

حديد المصريين


 

 

  سليمان وهدان: أقول للناس:النائب مش بتاع تعيينات وتأشيرات حج

   وكيل مجلس النواب فى حوار شامل: معظمنا واخدين سُلف.. إحنا برلمان الطبقة المتوسطة..

    الأربعاء 04 سبتمبر 2019 - محرم 1441 06:25 مساءً

    حوار محمد مجدى السيسى

 

وكيل مجلس النواب فى حوار شامل: إحنا برلمان الطبقة المتوسطة..
 
ومعظمنا واخدين سُلف.. وزيادة الحافز مطلوب..
 
سليمان وهدان: أقول للناس:النائب مش بتاع تعيينات وتأشيرات حج..
 
العضوية بلا مزايا وطلباتكم حولتنا إلى بوسطجية
 
_ التاريخ سينصف "عبد العال"..هذا الرجل تحمل عبء كبير واحتوى كل الخلافات بحكمة..
 
و"25-30" تعمل لحساب لقطات "فيس بوك"
 
_ لولا السيسى لأصبحنا أربع دول وطوائف وعنصريات..
 
ومطلوب تعديل وزارى لنحو 10 حقائب..
 
و"الوزير اللي معندوش جُرأة يدي تأشيرة واضحة مينفعش يبقى وزير"
 
_ "أمنح البرلمان فى الدور الرابع 9 من 10"..
 
وهذه قائمة الأولويات التشريعية فى أجندة الحكومة للدور الخامس
 
_ "برلمان سرور كان مُتزاوجاً مع الحكومة لكننا منفصلين..
 
وكان يعمل فى إتجاه واحد ولكننا "بنتخانق" فى المناقشات"
 
_ حزب الوفد يرى انتخاب مجلس الشيوخ بقائمة مطلقة فى 2020 مع انتخابات البرلمان..
 
و"بهاء أبو شقة" مطروحاً لرئاسة الشيوخ.. وهذا موقفنا من الإيجارات القديمة
 
_ زيادة الحافز البرلمانى مطلوب لتحسين الأداء..
 
وأطالب بتوفير مكتب مُزود بفريق استشارى لكل نائب كما يحدث فى العالم
 
_ أعمال بناء برلمان العاصمة الإدارية ستنتهى فى إبريل المقبل..
 
وسنبدأ الفصل التشريعى المقبل من هناك
 
_ أطمح فى رئاسة البرلمان وحزب الوفد.. وأطوِّر من نفسى كل يوم..
 
وهذه رسالتى إلى محمد صلاح
 
 
فى حوار شامل مع وكيل مجلس النواب، يكشف سليمان وهدان، عدد من الحقائق بالأرقام فى شأن أداء البرلمان فى دور الانعقاد الرابع، وموقفه من تشريعات دقيقة سيتم مناقشتها خلال الفترة المقبلة، كمجلس الشيوخ ومباشرة الحقوق السياسية والإيجارات القديمة، لاسيما قائمة الأولويات فى الأجندة التشريعية التى توافق عليها البرلمان مع الحكومة للدور الخامس.
 
وكيل البرلمان يتحدث بصراحة عن علاقة البرلمان والحكومة، وعن حل أزمة غياب النواب وبث الجلسات وحافز حضور الجلسات، ويكشف أسرار لأول مرة عن شكاوى النواب من الحافز، وعن توقيت انتقال المجلس إلى العاصمة الإدارية الجديدة، سليمان وهدان يتحدث عن الرئيس السيسى وعن محمد صلاح وعن طموحه للمستقبل، وعن أمور أخرى كثيرة.
 
وإلى نص الحوار :
كيف تقيم أداء البرلمان بعد انتهاء دور الانعقاد الرابع؟
دعنا نضع معايير للتقييم، ما أنجزه البرلمان شاهد على تقييمه، ناقشنا نحو 600 مشروع قانون، وعددا كبيرا من البيانات العاجلة وطلبات الإحاطة، فضلاً عن كم الملفات التى نقشناها داخل اللجان النوعية، إلى جانب دور البرلمان على الأرض من خلال الزيارات الميدانية التى نظمها فى محافظات الجمهورية، والزيارات الخارجية لعدد كبير من دول العالم لتعزيز دور الدبلوماسية البرلمانية، ولكن بعض الناس ترى مجلس النواب بالخلفية القديمة، لا زالت تعتقد أن عضو مجلس النواب بإمكانه عمل تعيينات والحصول على 10 تأشيرات حج، ولكن اليوم أصبح نقل الموظف من وزارة لأخرى يحتاج لشروط قاسية، ولم يعد لعضوية مجلس النواب اليوم أى مزايا ولا أى منح، وقديماً كان هناك حزب الحكومة وحكومة الحزب، لكن البرلمان اليوم كتلة سائلة بدون أغلبية.
 
هل تعتقد أن جزءا من النظرة السلبية لبعض الناس تجاه البرلمان يتحملها بالأساس برلمانات ما قبل ثورة يناير؟
الناس دائما ما تجعل العادة عبادة، "يقولك زمان كان عضو مجلس الشعب يقدر يعمل كذا وكذا وكذا"، لكن هذا البرلمان له دور مختلف تماماً، دوره تشريعى بالأساس، ونحن لدينا غابة من التشريعات القديمة، وقوانين للأسف الشديد لا تتواكب مع العصر، وأعتقد أن هناك دورا كبيرا لدى الإعلام فى توعية الناس بأن دور البرلمان تشريعى ورقابى.
 
بمناسبة حديثك عن الإعلام، هل تعتقد أن هذا البرلمان مظلوم من الإعلام؟
للأسف الشديد الإعلام لديه موروث قديم، الإعلام يبحث عن اللقطة فقط وبشكل سطحى، أحياناً يُعظم من السلبيات بدون داعى، وأطالبه أن يكون منصفاً ويحترم مواثيق العمل المهنى، وأنا شكرت الإعلام فى آخر جلسة عامة بالبرلمان فى الدور الرابع، كنت أقصد الإعلام الموضوعى، ودعنى هنا أقول أن "اليوم السابع" فى الحقيقة لها مصداقية كبيرة مع الشعب المصرى، وحققت نجاحا فائقا.
 
عودة لتقييم البرلمان، لو طلبت منك تقييم البرلمان فى الدور الرابع بدرجة معينة؟
لو تحدثنا بالأرقام، أمنحه 9 من 10، لأنه ليس هناك عملا كاملا.
 
مجلسكم أم مجلس فتحى سرور؟
كل زمن وليه ظروفه، أعتقد لو مجلس فتحى سرور موجود بمجلسه الآن لم يكن لينجح، لأن مجلسه كان مجلس الحزب الواحد، لديه لجنة سياسات تضع كل شئ، لديه معارضة مُشكلة بالتوافق، برلمان بأكمله يلعب فى اتجاه واحد، وكان هناك تزاوج بين سلطة الحكومة وسلطة البرلمان، الآن فصلنا هذا التزاوج، وأصبح لدينا برلمان به 19 حزبا، لدينا عددا كبيرا من المستقلين، لدينا ائتلاف وحزب أكثريه، لدينا معارضة حقيقية، "احنا بنختلف كتير علشان نُصدر مشروع قانون، وأحيانا بنتخانق".
 
وما هى المظاهر التى لا تعجبك فى البرلمان؟
ظاهرة غياب النواب، ولا أبرره فى الحقيقة، لكن أنا لا ألوم النواب، عليهم ضغط كبير من دوائرهم، النواب تحولوا لبوسطجية، يتجول بالطلبات طوال اليوم على الوزارات، وهذا ليس عمله، النائب دوره تشريعى ورقابى.
 
وهل الحل فى إذاعة الجلسات؟
من اللحظة الأولى وأنا ضد حجب إذاعة الجلسات عن الناس، لابد أن يرى كل مواطن نائبه فى البرلمان، ويقيم مشاركته فى البرلمان، لكن ليس هو الحل الوحيد.
 
لو أنك رئيس البرلمان، كيف ستحل هذه الأزمة؟
أولاً لابد من توفير مكتب مُزود بفريق استشارى لكل نائب على الأقل كما هو موجود فى كل دول العالم، ليساعدوه فى قراءة التقارير والإطلاع على المشهد بشكل عام، فضلاً عن أن نائب البرلمان المصرى يحصل على أقل حافز برلمانى بين كل برلمانات العالم، أنا أقدر أن الموازنة العامة مُحملة بأعباء كبيرة جداً، ولكن أرى أن زيادة الحافز البرلمانى مطلوب فى وقت لاحق، ليتمكن النائب من أداء دوره بمزيد من الأريحية.
 
هل هناك شكاوى من النواب فيما يخص ضعف الحوافز؟
أريد أن أؤكد أن هذا البرلمان ليس برلمان رجال الأعمال، ولكنه برلمان الطبقة المتوسطة، هناك نواب موظفين درجة ثالثة ورابعة، هناك مئات النواب لديهم مشكلات مادية، "بياخدوا سلفة بالتقسيط علشان يقدروا يوفوا التزاماتهم الأسرية".
 
كنت أشرت فى وقت سابق أن لديك تحفظات على أداء "25-30" دون تفاصيل، هل لديك أن توضح وجهة نظرك؟
"25-30" فى أغلب الوقت يعارضون من أجل المعارضة فقط، أنا أعتبر نفسى معارض، والمعارضة هى جزء من أى نظام ديمقراطية، لكنهم يأخذون الموضوعات بشكل شخصى بعيداً عن الموضوعية، ثم دعنى أسأل "ليه بيزعقوا فى القاعة، وما بيزعقوش فى اجتماعات اللجان النوعية"، أعتقد أنهم شغالين لعمل شو أو لقطة أمام شريحة أخرى، "شريحة الفيس بوك".
 
الدكتور على عبد العال يواجه الكثير من الانتقادات، هل تعتقد أنه ضحية لهذه المرحلة الدقيقة من عمر الوطن؟
انتقاد رئيس البرلمان ظاهرة صحية، بعد ثورتين أصبح هناك مُتسع كبير من الحرية، لكنه استطاع أن يعبر بالبرلمان بنجاح فى مرحلة دقيقة جداً، وتحمل عبء كبير جداً، وعلاقتى به مؤسسية فى إطار كوننا أعضاء فى هيئة مكتب البرلمان.
 
ما هى الرسالة التى تريد أن توجهها لرئيس البرلمان؟
أقول له أن التاريخ سينصفك، والجهد الذى تبذله فى احتواء كل هذه الخلافات بقاعة البرلمان محل تقدير من جميع النواب، وأنا شخصياً أقدره كقامة وكقيمة ورئيساً لهذه المؤسسة الكبير.
 
فى سياق آخر، انتقد البرلمان ضعف التنسيق مع الحكومة فيما يخص الأجندة التشريعية، هل سيتغير هذا الأمر خلال الفترة المقبلة؟
 
اتفقنا مع المستشار عمر مروان وزير شئون مجلس النواب، بإعداد الأجندة التشريعية مُبكراً حتى نستطيع مناقشتها مُبكراً.
 
وما هى أبرز مشروعات القوانين على رأس تلك الأجندة فى الدور الخامس؟
مشروعات قوانين مباشرة الحقوق السياسة، ومجلس الشيوخ، ومجلس النواب، وتقسيم الدوائر.
 
ما المعلومات المتاحة بشأن توقيت إجراء انتخابات مجلس الشيوخ؟
أنا مصر على رأيى، فى إجراء انتخابات مجلس النواب والشيوخ معاً فى 2020، كما هو موجود فى العالم كله، لتوفير النفقات وعدد من المميزات الأخرى.
 
وما رأيك فى شأن تشكيل القوائم المتعلقة بمجلس الشيوخ؟
تناقشت مع المستشار بهاء أبو شقة فى هذا الأمر، ورأى حزب الوفد أن يكون عدد أعضاء مجلس الشيوخ من 270 وحتى 300 عضو، وأن تكون قائمة مطلقة بنسبة 100% لفصل تشريعى واحد، ويتم الأخذ بنظامين القائمة والفردى فى الفصل التشريعى التالى.
 
من ترشحه لأن يكون رئيساً لمجلس الشيوخ؟
هناك أسماء كثيرة، من بينها المستشار بهاء أبو شقة رئيس حزب الوفد رئيس اللجنة التشريعية بالبرلمان، وهو أحد الأسماء المطروحة التى أؤيدها بشدة.
 
مشروع قانون الإيجارات القديمة لغير السكنى يشهد خلافات واسعة حول ما إذا كان البرلمان سيضيف الأشخاص الطبيعية أم يكتفى بالأشخاص الاعتبارية، ما هى آخر المستجدات فى هذا الشأن؟
عقدنا اجتماع فى حزب الوفد، ورأينا إضافة الأشخاص الطبيعية لمشروع القانون مع زيادة نسبة الإيجار، ولكن سيكون تسليم الوحدة بعد 10 سنوات ليس 5 سنوات، هذا هو رأينا، ولكن هذا الحل سيصل بقيمة الإيجار بعد العشر سنوات إلى القيمة الحالية، فلن يكن هناك مبرر لسحب الوحدات من الملاك.
 
أتعتقد أن هذا الحل سيكون مقبولاً فى الشارع لملايين من الناس التى عاشت لسنوات على نظام معين تسعى الآن لتغييره؟
للأسف الشديد هذه المشكلة منذ 50 أو 60 سنة، وقُدر لنا أن نتدخل في هذه الموضوعات الصعبة .
 
لاحظت أنك تُرجع كل شئ سلبى إلى زمن مبارك، فى اعتقادك سنظل إلى أى مدى ندفع ثمن أخطاء هذا النظام؟
للأسف الشديد هناك ثلاثة أجيال سيدفعون ثمن فاتورة أخطاء مبارك، لكن الآن أصبح هناك انطلاقة كبيرة جدا فى جميع المجالات، المجال الاقتصادي في شأن جذب الاستثمارات الأجنبية، والإصلاح التعليمي الواسع، والتأمين الصحي الشامل الذى يمثل طفرة كبيرة جداً، وكذلك ارتفاع نسبة المعاشات، وتحسن الحالة الاجتماعية بشكل عام، كل هذه الأمور تعالج أخطاء كبيرة جداً، وفى إعتقادى نحتاج إلى 4 سنوات إضافية لنكون فى مشهد آخر تماما، مصر بعد 2024 ستكون من أهم 10 دول في العالم وأهم دولة في الشرق الأوسط.
 
فى سياق آخر، كيف تصف علاقة البرلمان بالحكومة؟
هى علاقة متقلبة جداً.
 
ألا تزال التأشيرات التى يقدمها الوزراء على طلبات النواب كما وصفتها قديماً بـ"الفالصو"؟
لا يوجد استجابة من بعض الوزراء على طلبات النواب، "الوزير المفروض يرد على طلباتنا بآه أو لأ، مش يقعدنا جنبه 4 شهور"، هذا الأسلوب يصنع أزمة بين النائب والمواطن، وفى النهاية لا الوزير ولا النائب سيخالف القانون، فبالتالى علي الوزير أن يرد بسرعة، أياً كان الرد، و"أنا شايف إن الوزير اللي ماعندوش جرأة يدي تأشيرة صحيحة ومطابقة للمواصفات، ما ينفعش يبقى وزير".
 
هل ترى أننا نحتاج تعديل وزاري؟
 أتمنى أن يكون هناك تعديل وزاري، يشمل من 5 إلى 10 وزارات.
 
أى الوزارات التى تحتاج إلى تعديل سريع؟
"لما بقول بيزعلوا، فمش هقول".
 
لماذا لم تتم مناقشة استجواب شيرين فراج؟
تم الرد على الاستجواب كتابة، وتم مناقشته داخل اللجنة، وحسب اللائحة تم إسقاطه لكنه بإمكانها تقديمه الدور الخامس.
 
إنتقالاً من الحكومة إلى الرئيس السيسى، ماذا لو وصفت أدائه فى جملة؟
رجل أخلص لشعبه، يعمل بكل طاقته، لولاه لكنا أصبحنا ثلاث أو أربع دول، وأصبحنا طوائف وعنصريات.
 
كيف قرأت مشهد القبض على النائب صلاح عيسى؟
الرسالة الأهم فى هذا الأمر، أن البرلمان لا يتستر على أى نائب أياً كان ولا يخالف القانون.
 
متى سينتقل البرلمان للعمل من داخل العاصمة الإدارية الجديدة؟
ستنتهى الأعمال فى إبريل المقبل، وبلا شك سيبدأ عمل البرلمان فى الفصل التشريعي المقبل من العاصمة الإدارية الجديدة.
 
فى سياق آخر، كيف تقرأ الهجوم على محمد صلاح؟
"الشعب المصري بتاع مزاج، طالما مش مبسوط هيطلع فيه القطط الفاطسة، لكن هو إنسان كويس، بقوله ربنا يوفقك ما تبصش وراك، عملت لنفسك تاريخ كويس جداً".
 
أخيراً، أريد أن أسألك عن مشروعاتك المستقبلية، ما هو الحلم الذى يطمح سليمان وهدان الوصول إليه حزبياً وبرلمانياً؟
حزبياً لدى حلم أن أكون رئيساً لحزب الوفد، وبرلمانياً لدى طموح أن أكون رئيساً للبرلمان، وأنا أعمل على نفسى جيداً وأطور من أدائى يومياً.
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تؤيد مقترح حرمان الزوجة الناشز من النفقة حال الطلاق؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :