الاثنين 09 ديسمبر 2019 - 09:33 مساءً , 12 ربيع الثاني 1441

حديد المصريين


 

 

  لن نرد على حرافيش أحدهما سكران والآخر مخمور والثالث مجنون..

   رسائل رئيس البرلمان فى الجلسة العامة: كلامى صحيح و"مش بنيِّم الناس"

    الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - صفر 1441 04:11 مساءً

    نور على _ نورا فخرى _ محمود حسين

 

وجه الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، عدة رسائل هامة إلى الذين يهاجمون مصر فى الخارج، وإلى عملاء الداخل، وإلى الرأى العام الذى ينتظر اجراءات لمزيد من الحماية الاجتماعية خلال الفترة المقبلة، وإلى الحكومة فيما يخص علاقتها بالبرلمان، وذلك خلال جلسة البرلمان اليوم.
 
رئيس البرلمان: لن نرد على حرافيش أحدهما سكران والآخر مخمور والثالث مجنون
قال الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب أن المؤشرات التى تصدرها مراكز الاقتصاد العالمية حول تحسن الاقتصاد المصرى تثير الغيرة والحقد والحسد، وكذلك ترتيب الجيش المصرى بين أقوى جيوش العالم والأقوى فى المنطقة، مضيفا: "الجيش كان لابد أن يستهدف ويتم التشكيك فى رجال القوات المسلحة بالتالى مش عايزين لا جيش أو اقتصاد قوى عشان نظل تحت".
 
وأكد على أن المغرضين حولوا الحديث عن إشادته بألمانيا بأنه إشادة بهتلر، من أجل إجبارنا على الصمت وعدم الحديث وهو أمر غير مقبول إطلاقا قائلا: "مش هنبطل كلام وهنتكلم ولن يوقفنا أحد ونحن نسير فى الطريق الصحيح".
 
وتابع عبد العال موجها حديثه حول من وصفهم بمجموعة الحاقدين من الداخل التى تغذى الخارج قائلا: ما هو لازم يجند بعض ضعاف النفوس داخل الدولة ويفسر أى كلام ويبدأ يعمل منه أى كلام.. لذا لن نرد على حرافيش أحدهما سكران والثانى مخمور والثالث مجنون".
 
وقال إن مصر تسير فى إطار بناء بنية تحتية وأساسية على مستوى عال، من طرق وأنفاق فى سيناء وكبارى على النيل ومحطات وقود وغيرها من الضوابط التى تخدم المنظومة.
 
واستشهد بمحافظة أسوان التى كانت طوال السنوات الماضية دون أى بينة تحتية وأساسية مما جعلها بعيدة عن العالم والقاهرة ذاتها، وأيضا حلايب وشلاتين، مؤكدا على أنه لو كان هناك بنية تحتية وطرق تربط هذه المحافظات بالقاهرة كان الوضع سيتغير كثير.
 
رئيس البرلمان: إشادتى أمس كانت بالشعب الألمانى وليس أى شخصية
قال الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب أن إشادته امس خلال جلسة أمس بالبنية التحتية فى ألمانيا كانت موجهة للشعب الألمانى وليس كما فسرها البعض بأنها إشادة بالشخصية التاريخية التى أثارت الحرب العالمية الثانية، علم الجميع مالها من أخطاء، مؤكدا أن هذه الشخصية ليست محل إشادة وأن اشادته كانت موجهة للشعب الألمانى.
 
وقال عبد العال، خلال الجلسة الافتتاحية بالمجلس اليوم أن البنية الأساسية فى ألمانيا يتم تدريسها فى الكتب الاقتصادية، لافتا إلى أن إشادته أمس كانت لعظمة الشعب الألمانى الذى قام بتلك البنية وطورها وصدرها للعالم، مضيفا أن الشخصية التى قال البعض بأنه يقصدها ليست محل إشادة لأنها ارتكبت الكثير من الخطايا والجرائم ضد الإنسانية.
 
وأوضح عبد العال أن أى شخص حصل على قدر من التعليم لا يستطيع الإشادة بتلك الشخصية.
 
رئيس البرلمان يُعلن استدعاء الحكومة الأسبوع المُقبل لإلقاء بيان حول حقيقة الأمور
أعلن الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أنه سيتم استدعاء رئيس مجلس الوزراء وكل الوزراء لمجلس النواب الأسبوع المقبل لإلقاء بيان عن حقيقة الأمور والأحداث التى تدور فى البلاد.
 
وقال عبد العال: "نحن فى مصر أثبتنا أن لدينا حصانة ومناعة قوية ضد الشائعات والأكاذيب ويتم تقويتها بإجراءات إصلاحية، دا مش كلام ننيم بيه الناس، وثورة مجلس النواب لن تهدأ إلا إذا وصلت الحقيقة لكل مواطن وسيتم محاسبة أى مسئول تنفيذى مُقصر".
 
وأوضح رئيس مجلس النواب أن وسائل التواصل الاجتماعى يتم استخدامها لتزييف الحقائق ونشر الأكاذيب والشائعات، قائلا: "على سبيل المثال لو صورت اللى خارجين من محطة رمسيس أو من ماتش مظاهرة، أو الموظفين الخارجين من مجلس النواب بعد انتهاء الجلسة وهم حوالى 3000 ممكن يتم نشر الصورة على إنها مظاهرة ماشيين فى قصر العينى وتقترب من ميدان التحرير، هذا نموذج لما يدور بمواقع التواصل الاجتماعى".
 
وأضاف رئيس البرلمان: "هنا يجب الإشادة بعظمة الشعوب، والعظمة للشعب وهو الباق دائما ونحن نسير على الطريق الصحيح".
 
عبدالعال: حديثى عن تغيرات سياسية وحزبية وإعلامية صحيح مش كلام بنيم به الناس
أكد الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، أن القطار نحو التقدم انطلق، ولن نسمح لأحد بإيقافه، مضيفا: "القطار انطلق للهدف الأمثل وهو تطوير الوطن ولن نتكلم إلا بقوة فى الداخل والخارج، فالدولة قوية واقتصادها وجيشها قوى".
 
وقال عبد العال، خلال الجلسة العامة: "إن الجمعة الماضية كانت رسالة للعالم كله، ودلل على تزييف الحقائق قائلا لو 5 أو 6 طالعين من الماتش يتم تصويرهم وتبقى مظاهرة، دا إحنا 20 مليون فى القاهرة لو شوية فى محطة الاتوبيس حيقولوا مظاهرة، واللى خارجين من محطة قطار رمسيس من الصعيد لو تم تصويرهم حتقول مظاهرة.. حتى هذا المجلس بعد انتهاء الجلسات حوالى 3 آلاف موظف بيخرجوا ماشين فى القصر العينى تصورهم تبقا مظاهرة".
 
وأشار عبد العال إلى أن وسائل التواصل الاجتماعى وسيلة لتوصيل الحقيقة لكن البعض يتخذها وسيلة لنشر الشائعات والأكاذيب، وتابع: "نحن هنا فى مصر أثبتنا أصالتنا ومناعتنا قوية ونحاول نقويها بإجراء العديد من الإصلاحات".
 
وشدد عبد العال على أن ما قاله بجلسة الأمس أن الفترة المقبلة ستشهد تغيرات سياسية وحزبية وإعلامية صحيحا وليس "كلام ننيم الناس به".
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تؤيد مقترح حرمان الزوجة الناشز من النفقة حال الطلاق؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :