الجمعة 22 نوفمبر 2019 - 07:10 مساءً , 25 ربيع الأول 1441

حديد المصريين


 

 

  التحريات تؤكد إجبار المتهم شابين على القفز..

   تفاصيل جديدة فى حادث القطار 934 بالإسكندرية..

    الثلاثاء 29 أكتوبر 2019 - ربيع الأول 1441 04:38 مساءً

    عادل ضرة – مصطفى عادل – إبراهيم سالم

 

 تفاصيل جديدة فى حادث القطار 934 بالإسكندرية..
 
حبس الكمسرى 4 أيام..
 
نيابة طنطا: النائب العام يصدر بيانا..
 
التحريات تؤكد إجبار المتهم شابين على القفز..
 
وشقيق الضحية: "أخويا مش بائع متجول وعايز حقه بس"
التقرير الطبى للمصاب: "سحجات وكدمات بمعظم الجسم"
 
المصاب بحادث القطار: "صاحبى قبل ما يقفز قال القطر مفيهوش رجولة يا جدعان"
 
فى تطورات جديدة لحادث قطار الإسكندرية، أمرت نيابة مركز طنطا، برئاسة المستشار محمد الفقى رئيس نيابة مركز طنطا، بحبس  كمسرى حادث قطار الإسكندرية الأقصر ويدعى مجدى إبراهيم محمد حمام 4 أيام  على ذمة التحقيقات، وعرضه على الطب الشرعى لبيان عما اذا كان قد تعاطى المخدرات من عدمه.
 
واستكمل المستشار محمد الفقى، رئيس نيابة مركز طنطا بمحافظة الغربية، التوالى التحقيقات مع كمسرى قطار الإسكندرية الأقصر، ويدعى مجدى إبراهيم محمد حمام فى واقعة قيامه بفتح باب القطار أثناء سيره واجباره شابين على النزول من القطار لعدم قيامها بدفع ثمن التذكرة.
 
وتم نقل المتهم لسراى النيابة وسط حراسة أمنية مشددة، ومنعت قوات الشرطة الاقتراب أو تصوير المتهم أثناء نقله للنيابة لاستكمال التحقيقات معه، كانت النيابة العامة قد أمرت أمس الاثنين بحجز المتهم على ذمة التحقيقات لحين ورود تحريات المباحث حول الواقعة على أن يعرض اليوم الثلاثاء بعد ورود التحريات.
 
وأكدت التحريات صحة الواقعة وقيام المتهم بإجبار المجنى عليهما كرها بالقفز من القطار أثناء سيره أمام قرية دفرة مركز طنطا.
 
وأكد المتهم فى أقواله أنه قام بفتح الباب لمعرفه سبب تهدئة القطار وأثناء ذلك قفز المجنى عليهما خوفا من اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهما، لعدم سدادهما قيمه التذكرة، وانتهت التحقيقات مع المتهم وأصدرت قرارها المتقدم.
 
وأكد المستشار محمد الفقى، رئيس نيابة مركز طنطا بمحافظة الغربية، أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل حادث قطار الإسكندرية، من خلال بيان إعلامى رسمى ستصدره النيابة العامة بمكتب النائب العام خلال الساعات القليلة القادمة.
 
وأجرت النيابة العامة تحقيقات مع كمسرى القطار المتهم الرئيس فى الواقعة ويدعى "مجدى إبراهيم محمد حمام"، فى واقعة قيامه بفتح باب القطار أثناء سيره وإجباره شابين على النزول من القطار لعدم قيامهما بدفع ثمن التذكرة، حيث تم نقل المتهم لسراى النيابة وسط حراسة أمنية مشددة.
 
ومنعت قوات الشرطة الاقتراب أو تصوير المتهم أثناء نقله للنيابة لاستكمال التحقيقات معه، وكانت النيابة العامة قد أمرت أمس الاثنين بحجز المتهم على ذمة التحقيقات لحين ورود تحريات المباحث حول الواقعة، على أن يعرض اليوم الثلاثاء بعد ورود التحريات.
 
وأكدت التحريات صحة الواقعة وقيام المتهم بإجبار المجنى عليهما كرها بالقفز من القطار أثناء سيره أمام قرية دفرة بمركز طنطا.
 
وأكد المتهم فى أقواله، أنه قام بفتح الباب لمعرفة سبب تهدئة القطار وأثناء ذلك قفز المجنى عليهما خوفا من اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهما، لعدم سدادهما قيمه التذكرة.
 
وكشفت التحريات التى أجراها العقيد على أبو زهرة مفتش مباحث مركزى طنطا وقطور، عن صحة الواقعة وقيام الكمسرى بارتكاب الواقعة بحق المجنى عليهما مما أسفر عن مصرع أحدهما وإصابة الثانى بجروح وسحجات متفرقة.
 
كما كشفت التحريات عن قيام المتهم بفتح باب القطار أثناء سيره، وإجبارهما على النزول، وكشف مصدر أمني- رفض ذكر اسمه- أن المتهم قام بفتح باب القطار أثناء سيره، وأكره المجنى عليهما إكراها معنويا للنزول منه، وهو ما اسفر عن مصرع أحدهما واصابه الثانى بجروح وسحجات.
 
 كما فتحت نيابة مركز طنطا، تحقيقا مع سائق القطار حول ظروف وملابسات واقعة قيام الكمسرى بإجبار المجنى عليهما على النزول من القطار أثناء سيره لعدم دفعهما ثمن التذكرة، مما أسفر عن مصرع أحدهما وإصابة الثانى بجروح وسحجات متفرقة، وعما إذا قام بالتهدئة بالقرب من منطقة دفرة محل الواقعة وقت نزول المجنى عليهما من عدمه.
 
وبدأت نيابة مركز طنطا بمحافظة الغربية فى مناقشة العقيد على أبو زهرة مفتش مباحث مركزى طنطا وقطور والرائد توفيق شهوان رئيس مباحث مركز طنطا، فى التحريات التى أجرياها بناء على قرار النيابة العامة فى واقعة إجبار كمسرى قطار الإسكندرية- الأقصر شابين على النزول من القطار أثناء سيره لعدم دفعهما ثمن التذكرة.
 
وأكدت التحريات صحة الواقعة وإجبار الكمسرى للمجنى عليهما بالقفز من القطار أثناء سيره، حيث فتح باب القطار أثناء سيره، وأجبرهما على القفز، ما أسفر عن مصرع أحدهما وإصابة الآخر بجروح وسحجات متفرقة.
 
وكشف مصدر أمنى - رفض ذكر اسمه - أن المتهم فتح باب القطار أثناء سيره، وأكره المجنى عليهما إكراها معنويا للنزول منه، وهو ما أسفر عن مصرع أحدهما وإصابة الثانى بجروح وسحجات.
 
كما فتحت نيابة مركز طنطا، تحقيقا مع سائق القطار حول ظروف وملابسات واقعة قيام الكمسرى بإجبار المجنى عليهما على النزول من القطار أثناء سيره لعدم دفعهما ثمن التذكرة، ما أسفر عن مصرع احدهما واصابة الآخر بجروح وسحجات متفرقة، وعما إذا قام بالتهدئة بالقرب من منطقة دفرة محل الواقعة وقت نزول المجنى عليهما من عدمه.
 
روى الشاب أحمد سمير، الذى أجبر على القفز من القطار رقم 934، تفاصيل الواقعة المؤسفة، قائلا: "القطر ما بيوقفش أساسا وأنا كنت قلقان بس كله واقف ورايا، وصاحبى واقف ورايا سمعته وهو بيقول القطر ده مفيهوش رجولة يا جدعان".
 
وتابع "سمير"، فى تصريحات تليفزيونية: "صاحبى نط وأول ما قال الكلمتين دول، قمت نطيت، اتكفيت على وشى.. خطوة والتانية ومفيش ثالثة وكان معايا شنطة الشغل".
 
وواصل حديثه: "قلت للكمسرى شنطة الشغل أهى مبعناش منها بجنيه".
 
وأكد الدكتور أيمن سلام، مدير مستشفى الطوارئ بجامعة طنطا، إجراء الكشف الطبى على الشاب أحمد سمير أحمد على 23 عاما، بناء على قرار النيابة العامة لبيان ما به من إصابات، فى حادث قطار الإسكندرية.
 
وأضاف "سلام"، أنه تم عرض الشاب على أقسام المخ والأعصاب والجراحة العامة والعظام والأوعية الدموية والقلب والصدر، وتبين إصابته بسحجات وكدمات فى الركبة اليسرى وأماكن متفرقة بالجسم عند القلب والصدر وعدم وجود استرواح هوائى أو تجمع دموى على الرئة، مما لا يستدعى تدخل علاجى من ناحية القلب والصدر ووجود رد بالعظام ولا يوجد أى تدخل عاجل من ناحية العظام والمخ والأعصاب ولا يوجد تدخل عاجل من ناحية المخ والأعصاب، والمريض يحتاج لعلاج أقل من 21 يوما ما لم تحدث مضاعفات من قبل الجراحة العامة.
 
وقررت النيابة العامة عرض الشاب المصاب على المستشفى لإعداد تقرير طبى حول ما به من إصابات، وتوجه للمستشفى للنيابة العامة لاستكمال التحقيقات.
 
وأضاف مدير المستشفى، أن جثة المتوفى تم إحضارها لمشرحة جامعة طنطا تحت تصرف النيابة العامة، والتى صرحت بدفنها.
 
وألقت الأجهزة الأمنية القبض على مشرف قطار إسكندرية - الأقصر، وأحالته للنيابة على خلفية قفز شابين من القطار أثناء سيره أمام قرية دفرة مركز طنطا، لعدم دفعهما ثمن تذاكر الرحلة، ما أسفر عن مصرع شاب وإصابة الثانى بإصابات خطيرة.
 
وفى المقابل، قال تامر عيد، أحد أبناء مدينة شبرا الخيمة بالقليوبية، وشقيق محمد عيد ضحية قطار الإسكندرية، أن شقيقه يبلغ من العمر 23 عاما، ويحمل شهادة دبلوم الثانوى الفنى الصناعى، موضحا أن شقيقه يعمل فى صناعة الميداليات اليدوية، ثم يقوم ببيعها بمنطقة المعز بالقاهرة فقط، ولم يكن بائعا متجولا، كما أشيع على مواقع التواصل الاجتماعى، مشيرا إلى أنه استقل القطار منذ أسبوعا متوجها إلى الإسكندرية لقضاء عطلة برفقة صديقه، إلا أنه نفذت النقود التى كانت معهم.
 
وأضاف "تامر"، أن أخيه أجرى آخر مكالمة مع أسرته فى العاشرة مساء يوم الأحد الماضى، يخبرهم بأن النقود قد نفذت معه، موضحا: "قولتله أركب أى حاجة ولما توصل نحاسب لك، لكنه راح ركب القطار، وعمره كله ركب القطار 4 مرات، وحصل اللى حصل".
 
وتابع شقيق الضحية: "علمنا بالخبر فى الثالثة فجر أمس الاثنين، من صديقه الذى تواصل معنا وأخبرنا 3 كلمات فقط وأغلق الخط، محمد مات بالقطار فى طنطا، وانتقلنا لمكان الواقعة ووجدت أخى على حالته، وتوجهنا للطب الشرعى لوجود شبهة جنائية فى مقتل أخى، إلى تم إنهاء جميع الإجراءات والحصول على تصريح الدفنة وتوجهنا لشبرا لدفنه بمقابر منطي".
 
وأوضح: "كل اللى عاوزه حق أخويا اللى يريحه ويرضيه ويرضينا من الكمسرى وفقا لشهادة الركاب بعربة القطار، وأن زيارة الفريق كامل الوزير التى أعلن عنها وصرف تعويض لأخى خطوة جيده لكن ما يريح أخى هو حقه بما يرضى، أنا مش عارف الكمسرى جاب القسوة دى كلها منين، دا لو الواحد ركب مع سائق ميكروباص وقال للسائق مش معايا أجرة هيقوله خليك عادى ومفيش حاجة".
 
وشيع العشرات من أهالى شبرا الخيمة بالقليوبية جثمان محمد عيد عبد الحميد، ضحية حادث قطار الإسكندرية، بمقابر منطى بشبرا الخيمة، وذلك بعد الانتهاء من جميع الإجراءات الخاصة باستخراج تصاريح الدفن الخاصة بشقيقه ضحية حادث قطار الإسكندرية.
 
وخيم الحزن على المشاركون بمراسم تشييع الجثمان لمثواه الأخير، مؤكدين أن الراجل تميز بالشهامة منذ صغره وكان يحترم الكبير والصغير، وعرف عنه حبه للعمل من أجل إنفاقه على أسرته بعد وفاة والده، وأنه يبلغ من العمر 23 عاما، ويحمل شهادة دبلوم الثانوى الفنى الصناعى، ويعمل فى صناعة الميداليات اليدوية، ثم يقوم ببيعها بعدد من المناطق منها الإسكندرية.
 
وسيطرت حالة من الحزن على منطقة أم بيومى بشبرا الخيمة بالقليوبية، لبدء تلقى عزاء ضحية حادث قطار الإسكندرية، بحضور أبناء المنطقة وأصدقائه، واتشح الشارع بالسواد، وانتشرت عبارات الشهيد محمد عيد بمدخل الشارع الذى كان يقطن به بشبرا الخيمة.
 
وكانت قد أعلنت هيئة السكة الحديد، أنه أثناء مسير قطار 934 مكيف الإسكندرية - الأقصر اليوم وخلال قيام رئيس القطار بمطالبة اثنين من الركاب بدفع قيمة الأجرة امتنعا عن دفع الأجرة، وأثناء تخفيض القطار سرعته بمحطة دفرة بالغربية لوجود عطل بنظام الإشارات بالمحطة قاما بالنزول من القطار أثناء مسيره مما أدى إلى سقوط أحدهم أسفل عجلاته وتوفى فى الحال وأصيب الراكب الآخر وتم نقلهما بالإسعاف لمستشفى طنطا العام.
 
وأضافت هيئة السكة الحديد، أنه تم التحفظ على رئيس القطار بمعرفة شرطة السكة الحديد وجار عرضه على النيابة العام بمدينة طنطا واتخذت الهيئة قرارا بوقف رئيس القطار وسفرى القطار لحين انتهاء التحقيق معهما فى النيابة العامة، وتبين أن الراكبين من الباعة الجائلين.
 
وأكدت وزارة النقل، أنه لن يسمح بأى تهاون فى حق أى مواطن مصرى وأنه يحرص دائما على حياة كافة المواطنين وأن التحقيقات ستظهر الحقيقة وأنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات تجاه المذكور فى حالة ثبوت الواقع.
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تؤيد مقترح حرمان الزوجة الناشز من النفقة حال الطلاق؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :