الأحد 08 ديسمبر 2019 - 03:57 صباحاً , 11 ربيع الثاني 1441

حديد المصريين


 

 

 

   غادة والي.. «المرأة الحديدية» التي وقفت بجانب البسطاء

    الخميس 21 نوفمبر 2019 - ربيع الأول 1441 11:24 مساءً

    أمنية فرحات

 

"المرأة الحديدية".. لقلب أطلق على غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي طوال عملها داخل ديوان عام وزارة التضامن الاجتماعي، نظرا لنشاطها وعملها الدوؤب، وإنجازاها لمختلف الملفات التي أُسندت إليها وقدرتها على القيام بأعباء الوزارة ذات الصلة بمحدودي الدخل والفقراء، منذ كلفها المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء عام 2014 بتولي حقيبة وزارة التضامن الاجتماعي بأول حكومة في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، بعد أن كانت الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية.
 
وأثبتت نجاحها في إدارة شئون الوزارة بدءا من هيكلة أجهزة الوزارة من الداخل، وزيادة عدد ساعات العمل لرؤساء القطاعات منذ الصباح الباكر وحتى المساء.
 
ودأبت والي على متابعة أهم الملفات وعلى رأسها: أطفال الشوارع "أطفال بلا مأوى"، والجمعيات الأهلية، والأسر المنتجة، فضلا عن إتاحة قروض "مستورة" لمساعدة السيدات لإنشاء مشروعات صغيرة.
 
كما انتهت من قانون الإعاقة واللائحة التنفيذية له، والذي ضمن حياة كريمة لذوي الاحتياجات الخاصة، وعملت على قانون تعديلات الضمان تمهيدا لدمج مستحقي معاشات تكافل وكرامة مع الضمان ليكونوا تحت مظلة حماية اجتماعية واحدة.
 
وعملت الوزيرة على محاربة أشكال الفقر، وتقديم دعم المواطن البسيط والفئات المهمشة متمثلةً في مشروعات "تكافل وكرامة" وتركيزها على دور الأيتام ومحاربة الفساد بها واجتماعاتها مع رئاسة مجلس الوزراء والمالية لبحث مشكلة أصحاب المعاشات، كما سعت والي إلى توفير معاشات ضمانية واستثنائية للأسر شديدة الفقر وذوي الإعاقة.
 
لم تبخل "والي" من وقتها ومجهودها في سبيل العمل حتى وإن كان على حساب حياتها الشخصية، فتبدأ عملها في الصباح الباكر وتتجول داخل المحافظات المختلفة ما بين مؤتمرات وجولات ميدانية وأخرى مفاجئة للمديريات والجمعيات التابعة للوزارة حتى صدر قرار توليها وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة المدير التنفيذي لمكتب الامم المتحدة للمخدرات والجريمة ومدير مقر المنظمة الدولية في ڤيينا.
 
وحصلت على ماجستير في الآداب والإنسانيات من جامعة ولاية كولورادو بالولايات المتحدة الأمريكية 1990، كما حصلت على ليسانس كلية اللغات والآداب من جامعة ولاية كولورادو بالولايات المتحدة الأمريكية 1987، وعملت هناك بالتدريس.
 
وشغلت عددًا من المناصب، منها مساعدة الممثل المقيم ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالقاهرة عام 2004 ، كما عملت مديرة لبرنامج هيئة كير الدولية في مصر منذ عام 2001 حتى عام 2004 كما شغلت منصب كبيرة موظفين وقائدة فريق القروض الصغيرة ببرنامج تنمية المجتمع، إضافة إلى المنحة الاجتماعية للتنمية كما أنها عضو مجلس جمعية إنجاز غير الأهلية.
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تؤيد مقترح حرمان الزوجة الناشز من النفقة حال الطلاق؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :