الجمعة 10 يوليو 2020 - 09:44 مساءً , 20 ذو القعدة 1441

حديد المصريين


 

 

  عبد الواحد السيد بدأ مشواره مهاجما وتحول لحارس مرمى..عماد النحاس من هداف مغاغة إلى ليبرو..

   نجوم تغيرت مراكزهم فى الملعب بالصدفة..

    السبت 04 يناير 2020 - جمادى الأولى 1441 06:24 مساءً

    حاتم رضا

 

نجوم تغيرت مراكزهم فى الملعب بالصدفة..
عبد الواحد السيد بدأ مشواره مهاجما وتحول لحارس مرمى..
عماد النحاس من هداف مغاغة إلى ليبرو..
عبد الله جمعة ظهير أيسر بفرمان جروس..
وأحمد ريان أصبح هدافا بعد انطلاقته كجناح
 
تلعب "الصدفة" دورا كبيرا فى حياة الكثيرين بشكل عام، ولاعبى كرة القدم بشكل خاص، وهناك العديد من الأمثلة فى الملاعب المصرية التى تثبت أن القدر يحول مسارات العديد من النجوم ليضعهم على طريق التألق والجماهيرية وتحقيق الإنجازات والألقاب مع الأندية والمنتخبات.
 
عبد الواحد السيد
فجر عبد الواحد السيد حارس مرمى نادى الزمالك السابق، مفاجأة كبيرة حيث أدلى فى تصريحات سابقة له بأنه بدأ مسيرته مع كرة القدم فى مركز المهاجم الصريح وكان يلعب فى أحد الأندية الصغيرة كمهاجم وهداف، وعندما شارك مرة فى كحارس مرمى نال أعجاب المدير الفنى للفريق ليشارك بعد ذلك كحارس مرمى ويصبح مرمى نادى الزمالك ومنتخب مصر ويحقق معهما الكثير من الألقاب والبطولات.
 
وعقب اعتزاله الكرة بفترة، أطلق عبد الواحد السيد تصريحات بأنه قرر العودة لكرة القدم من جديد باللعب في صفوف فريق جنوب سيناء لكنه سيشارك في مركز رأس الحربة، وانضم عبد الواحد السيد بالفعل إلى فريق الدرجة الرابعة كلاعب هاو بعد فترة من اعتزاله لكرة القدم بشكل نهائي وإنهاء تعاقده مع ناديه السابق مصر المقاصة.. وأوضح قائد الزمالك السابق أن عودته للملاعب في مركز أخر غير حراسة المرمى وهو مركز المهاجم وأضاف اللاعب ساخرا :" قد أكون الهداف".
 
عماد النحاس
وليس عبد الواحد السيد وحده الذى لعبت الصدفة دورا فى حياته الكروية، حيث كشف عماد النحاس لاعب الاهلى ومنتخب مصر السابق ومدرب فريق المقاولون العرب الحالى، أن انتقاله إلي الإسماعيلى عام 1998 من أسوان حرمه من الانتقال إلى القلعة الحمراء فى ذلك التوقيت وهذا الأمر تم الاتفاق بين إدارة الناديين أسوان والاسماعيلى.
 
وأكد عماد النحاس أنه بدأ لعب كرة القدم في الشارع ، وبدأ مشواره مع كرة القدم فى مركز المهاجم، داخل مركز شباب مغاغة وكان عمره 14 عاما، ولعب فى مركز الليبرو وعنده 20 عاما.
 
عبد الله جمعة
فاجأ السويسرى كريستيان جروس المدير الفنى الأسبق للزمالك، جماهير ناديه بالاعتماد على عبد الله جمعة لاعب الفريق فى مركز الظهير الأيسر بعد أن كان مركزه الأساسى هو صانع الألعاب خلف رأسى الحربة.
 
وجاء قرار جروس حينئذ نظرا لوجود عجز فى مركز الظهير الأيسر بالزمالك حيث كان الفريق يضم الثنائى بهاء مجدى والصاعد أحمد فتوح وتعرض الأول لإصابة أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة، وأبدى المدرب السويسرى عدم قناعته الكاملة بمستوى فتوح فى المباريات بسبب قلة خبراته.. ونجح عبد الله جمعة فى مركزه الجديد وشارك أساسيا وتفوق على جميع لاعبى الناحية اليسرى فى مصر كام انضم للمنتخب الوطنى فى هذا المركز لحل أزمة الجبهة اليسرى.
 
أحمد ياسر ريان
نفس الأمر بالنسبة لأحمد ياسر ريان الذى بدأ مشواره فى صفوف ناشئين الأهلى كجناح أيمن، قبل أن يتحول إلى مركز المهاجم الصريح ويثبت جدارته وينضم للمنتخب الأولمبى ويشارك معه فى الفوز ببطولة أمم افريقيا تحت 23 سنة المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020 .
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تؤيد المطالبات بالتوسع فى المدارس الرسمية للغات بسبب تزايد الإقبال؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :