الأحد 07 يونيو 2020 - 09:24 صباحاً , 16 شوال 1441

حديد المصريين


 

 

  تساؤلات بسبب تأخير الأعمال لأكثر من 5 سنوات فى بعض المحافظات.

   مطالب برلمانية بالانتهاء من بناء وتطوير مستشفيات الجمهورية خلال سقف زمنى محدد

    الخميس 23 يناير 2020 - جمادى الأولى 1441 09:21 صباحاً

    هشام عبد الجليل

 

مطالب برلمانية بالانتهاء من بناء وتطوير مستشفيات الجمهورية خلال سقف زمنى محدد..
تساؤلات بسبب تأخير الأعمال لأكثر من 5 سنوات فى بعض المحافظات..
النواب ينتقدون العمل فى مشروعات عدة بالتزامن دون تسليم أى منها
 
طالب أعضاء مجلس النواب جدول زمنى للانتهاء من تطوير المستشفيات التى تشهد أعمال على مستوى الجمهورية، شريطة أن يتم الالتزام بالمواعيد المحددة، وذلك بعد توفير الاعتمادات المالية اللازمة، مشددين على ضرورة عدم البدء فى تطوير أكثر من مستشفى فى منطقة واحدة دون الانتهاء من أيا منها مما ينعكس على المواطنين وعلى الحصول على الخدمة اللازمة، فى قطاع من أبرز القطاعات الخدمية على مستوى الجمهورية.
 
وفى هذا الإطار، تقدم النائب على بدر، بطلب مناقشة عامة حول استيضاح سياسة الحكومة بشأن الانتهاء من أعمال تطوير المستشفيات الحكومية الجارى العمل فيها على مستوى الجمهورية، لتحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين، خاصة وأن هناك بعض منها جار العمل فيه منذ ما يقرب من 5 سنوات ولم يتم الانتهاء، مما شكل معاناة للمواطنين راغبى الحصول على الخدمة، وأصبح القطاع الخاص هو الوحيد أمامهم فى ظل ارتفاع تكاليف تلقى العلاج على محدودى الدخل.
 
وأوضح بدر، أن مستشفى أهناسيا المركزى ببنى سويف، العمل متوقف بها منذ أكثر من ثلاثة أعوام لتجهيزها، وحتى الآن لم يتم بدء العمل بها، وتسبب ذلك فى فى معاناة حقيقية للمواطنين بالمركز، فى الوقت الذى تحظى المنظومة باهتمام القيادة السياسة، واتضح ذلك من خلال إطلاق عدد من المبادرات من شأنها تحسين المنظومة سواء 100 مليون صحة، أو قوائم الانتظار، أو الكشف المبكر عن سرطان الثدى، ثم إطلاق منظومة التأمين الصحى الشامل، وكل هذه المبادرات من شأنها النهوض بالقطاع، وعلى الحكومة ترجمة هذا الاهتمام لديها، وسرعة الانتهاء من تطوير المستشفيات من الموضوعات الهامة التى توفر مستوى خدمة صحية أفضل للمواطنين.
 
وطالب عضو مجلس النواب، توفير الاعتماد اللازم للمستشفى المركزى لإدراجها فى الخطة الاستثمارية المقبلة للمحافظة، بعد توفير الاعتمادات المالية لها، وهذا يعود لحاجة الأهالى إليها، والتخفيف عنهم من مشقة السفر من وإلى المراكز المجاورة للحصول على الخدمة، وتوفيرا للنفقات، وفى نفس الوقت تأخير الانتهاء من المستشفى بمثابة إهدار للمال العام.
 
وفى سياق متصل، قال النائب ماجد طوبيا، إن مستشفيات نجع حمادى، أبو تشت، ودشنا، جارى تطويرها منذ ما يقرب من 5 سنوات، حيث تم البدء فى أعمال التطوير بالثلاث مستشفيات بالتزامن، ولم يتم الانتهاء من تطوير أى منهم، مما يشكل معاناة حقيقية للمواطنين راغبى الحصول على الخدمة.
 
وأوضح عضو مجلس النواب بمحافظة قنا، أن الأعمال بدأت منذ ما يقرب من 5 سنوات، وتأخر الانتهاء انعكس على ما يقرب من مليون مواطن، هذا بالنسبة لمستشفى نجع حمادى فقط، مشددا على ضرورة أن يكون هناك تنسيق وتحديد أولويات فيما يخص التطوير والإحلال والتجديد، على ان يراعى الاعتمادات المالية، ويتم وضع جدول زمنى للانتهاء من الأعمال، ويتم الالتزام بالمواعيد والتوقيتات المحددة للانتهاء من التطوير، متابعا: "ليس من المعقول أن يتم التطوير فى ثلاث مستشفيات بالتزامن ولم يتم الانتهاء من واحدة منهم على الأقل".
 
وفى نفس الصدد، قال النائب حاتم عبد الحميد، عضو مجلس النواب عن دائرة القناطر الخيرية، وعضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن التطوير والتجديد للمستشفيات العامة والمركزية أمر محمود، ولكن لابد من سقف زمنى، وعدم ترك الأمور تسير دون ضوابط، ولابد من دراسة الأمر بالتفصيل من خلال التكلفة الفعلية، والاعتمادات المالية، وإلزام الجهة المطورة بالانتهاء من الأعمال فى الوقت المحدد، شريطة أن يتم توفير الاعتمادات المالية اللازمة.
 
ولفت عضو مجلس النواب بمحافظة القليوبية، إلى أن مستشفى القناطر المركزى تم البدء فى أعمال تطويرها منذ ما يقرب من 4 سنوات، ولم يتم الانتهاء من الأعمال حتى الآن، على الرغم من الحصول على الكثير من الوعود بشأن الانتهاء من الأعمال، مما انعكس على مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين بالمنطقة.
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تؤيد المطالبات بالتوسع فى المدارس الرسمية للغات بسبب تزايد الإقبال؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :