الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 06:11 مساءً , 04 ربيع الأول 1442

حديد المصريين


 

 

 

   «شقة لكل مواطن» و«تمويل المشروعات الصغيرة» .. تغير حياة الشباب للأفضل

    الأربعاء 26 أغسطس 2020 - محرم 1442 06:03 مساءً

    ياسمين سامي

 

الرئيس السيسي خلال افتتاح أحد المشروعات

الدولة تنفق مليارات لتقديم خدمة «خمس نجوم» وتحسين حياة المواطنين
 
« مشروعك» تمول 127 ألف مشروع فى القرى والنجوع.. ووحدات الإسكان الاجتماعى وتطوير العشوائيات مستمرة
 
23 مليار جنيه لتمويل المشروعات الصغيرة أتاحت أكثر من 1.85 مليون فرصة عمل
 
 
منذ أن تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئاسة الجمهورية، اعتبر أول اهتماماته ملف الشباب وأكد أنهم ركيزة أساسية فى خطة الدولة واستراتيجيتها لبناء الإنسان المصرى، وعمل على احتضانهم وإعطائهم الفرصة فى كافة المجالات.
 
بالإضافة إلى تأهيلهم للقيادة ومنحهم الثقة للمشاركة فى اتخاذ القرار، واهتمت القيادة السياسية بعمل تسهيلات معيشية لهم تضمن لهم حياة كريمة وتبث الأمل من جديد فى نفوسهم، وخير دليل على ذلك كم المشروعات القومية الهائل لتوفير وحدات إسكان لمحدودى الدخل بتسهيلات ضخمة، بالإضافة إلى المشروعات الصغيرة التى يتم دعم الشباب من خلالها وتشجيعهم على البدء بتحقيق أحلامهم وطموحاتهم وعدم الاستسلام للظروف ومساعدتهم على مواجهة التحديات وتخطيها.
 
رصدنا أبرز ما دعمت الدولة الشباب فيه لتوفير حياة اجتماعية سليمة من ناحية مشروعات الوحدات السكنية وكذلك دعم المشروعات الصغيرة.
 
إنجازات ضخمة شهدها قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال آخر 6 سنوات، وذلك بعد توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى لزيادة اهتمام الدولة بدعم قطاع المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر، التى تعد قاطرة التنمية لأى اقتصاد، ومع إدراك الدولة لأهمية هذا القطاع، فقد تم تحويل الصندوق الاجتماعى للتنمية ليصبح جهازا للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، من أجل منح الجهاز استقلالية أكبر فى التعاون مع كافة الجهات، التى تتعامل مع المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.
 
فمنذ عام 2014 وحتى عام 2019  ارتفع إجمالى التمويلات التى تم تقديمها للمشروعات متناهية الصغر والصغيرة لأكثر من 23 مليار جنيه وهو ما يمثل 50 % من إجمالى التمويلات التى أتاحها الجهاز منذ أن كان يعمل تحت اسم الصندوق الاجتماعى للتنمية، إذ بلغ حجم التمويلات المقدمة للمشاريع منذ عام 1992 قرابة 42 مليار جنيه.
 
وبحسب ما أكدته د. نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، فإن جهاز تنمية المشروعات نجح فى تمويل ما يزيد على 1.267 مليون مشروع صغير ومتناهى الصغر، خلال فترة 6 سنوات من رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي.، وأتاحت هذه المشروعات ما يزيد على 1.85 مليون فرصة عمل بإجمالى تمويل قدره 27.1 مليار جنيه.
 
مصانع جديدة
تنوعت وتوسعت خدمات جهاز المشروعات الصغيرة، وتخطت مرحلة التمويل وإتاحة قروض، لعمل نشاطات أخرى منها التنسيق بين الجهاز من جانب وهيئة المجتماعت العمرانية والتنمية الصناعية، من جانب آخر لطرح وحدات صناعية جديدة للمستثمرين، إذ كشفت نيفين جامع عن طرح 256 مصنعا جديدا فى العاشر من رمضان، وقرابة 472 مصنعا جديدا بالتنسيق مع هيئة الاستثمار فى مناطق ميت غمر والصف وبنها.
 
كما تم طرح مجمعى مرغم2 والغردقة واللذان يوفران 422 مصنعا جديدا، كما شمل قانون المشروعات الصغيرة والمتوسطة الجديد على الحوافز الضريبية وغير الضريبية للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، كما يتيح القانون الجديد حوافز الشركات والمنشآت الداعمة لتلك المشروعات.
 
لم يقف الأمر عند هذا الحد بل ألزم القانون الجديد جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بأن يُنشئ فى مكاتبه وفروعه أو فى فروع الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بالمحافظات، وحدات لتقديم الخدمات للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وشمل القانون الجديد أيضًا عددا من الحوافز للعاملين فى مجال المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر .
 
وشملت تخصيص مساحات للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، فى المجمعات الصناعية الجديدة، وتدريب أصحاب الأعمال والعاملين بالمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ورفع مهاراتهم فى المجالات التى يحددها مجلس إدارة الجهاز، والاهتمام بتدريبهم فى مجالات تكنولوجيا المعلومات.
 
مشروعك
جهود وخطوات ضخمة تخطوها الدولة لتشجيع الشباب على إنجاز مشروعات وأن يشاركوا فى بناء الدولة، وبناء المستقبل، فبخلاف الجهود والمبالغ التى ينفقها الصندوق الاجتماعى للتنمية، فقد بلغ الإجمالى لحجم القروض التى وفرها المشروع القومى للتنمية المجتمعية والبشرية والمحلية «مشروعك» بالمحافظات، بلغ 11.2 مليار جنيه.
 
أسفرت عن تمويل أكثر من 127 ألف مشروع متنوع لشباب الخريجين بمدن ومراكز محافظات الجمهورية، وذلك تفعيلاً لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتى تستهدف تشجيع إقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة فى إطار تنفيذ مبادرة البنك المركزى، وذلك من خلال منح التمويل اللازم لإقامة المشروعات بفائدة بسيطة لا تتعدى 5%، بما يعمل على توفير فرص عمل للشباب والقضاء على البطالة، وتحسين جودة الحياة.
 
وبناء على ذلك فقد نفذت المنيا 16 ألفاً و560 مشروعاً، والبحيرة 13ألفاً و933 مشروعاً، وسوهاج 13 ألفاً و380 مشروعاً، والدقهلية 11 ألف مشروع، فيما كانت محافظات المنيا وسوهاج والشرقية هى الأكبر فى حجم القروض التى حصلت عليها وتجاوزت المليار جنيه فى كل منها.
 
الوحدات السكنية
«كل مواطن هيطلب شقة هنديهاله، بس كمان المواطن لازم يكون جاهز معنا، هنحاول نيسر طريقة السداد وهنساعدك على قد ما نقدر» هذا ما أكده الرئيس عبد الفتاح السيسى عن تيسيرات تقدمها الدولة للمواطنين وللشباب على وجه الخصوص للبدء فى مشواره وتوفير أساسيات الحياة له حتى يتمكن من بناء الدولة المصرية وأن يكون فردًا نافعًا فى المجتمع، حيث تطرح وزارة الإسكان العديد من المشروعات بأسعار مختلفة؛ لتتناسب مع كل المواطنين بداية من الإسكان الاجتماعى لمحدودى الدخل والإسكان المتوسط المتمثل فى شقق سكن مصر ودار مصر، والإسكان الفاخر المتمثل فى مشروع جنة.
 
مشروعات إسكان مختلفة كى تحتوى كل الطبقات، على رأسها مشروع الإسكان الاجتماعى لمحدودى الدخل، حيث يعد المشروع الأكبر على مستوى العالم، تنفذه دولة لمحدودى الدخل، فالمشروع عبارة عن مليون وحدة سكنية، بمساحات 90 مترا، كاملة التشطيب، ويعتبر مشروع الإسكان الاجتماعى، الوحيد الذى حصل على إشادات دولية عديدة، نظرا لما يتمتع به من مزايا آدمية وصحية، فهو المشروع الوحيد الذى يتضمن كافة الخدمات من لاند سكيب وخضرة وحضانات ومدارس ومستشفيات وطرق بمواصفات عالمية.
 
ففى مشروع «الإسكان الاجتماعي» لشريحة الشباب ومحدودى الدخل، تم الانتهاء من تنفيذ 414 ألف وحدة سكنية، بتكلفة 51 مليار جنيه، نسبة 38 % منها بالمحافظات، وجارٍ تنفيذ 194 ألف وحدة أخرى، بتكلفة 37 مليار جنيه، وفى مشروع «دار مصر» للإسكان المتوسط، تم الانتهاء من تنفيذ 41424 وحدة، بتكلفة 13 مليار جنيه، وجارٍ تنفيذ 15480 وحدة أخرى، بتكلفة 4.6 مليار جنيه، بالإضافة إلى مشروع «JANNA» للإسكان الفاخر، تم الانتهاء من تنفيذ 4032 وحدة، بتكلفة 1.6 مليار جنيه، وجارٍ تنفيذ 36248 وحدة أخرى، بتكلفة 14.5 مليار جنيه، وفى مشروع «سكن مصر» للإسكان المتوسط، تم الانتهاء من تنفيذ 2232 وحدة، بتكلفة 670 مليون جنيه، وجارٍ تنفيذ 67696 وحدة أخرى، بتكلفة 20.3 مليار جنيه.
 
ملف آخر هام وشائك وهو ملف تطوير العشوائيات، ظل مسكوتًا عنه طوال عقود عديدة، من أجل توفير حياة كريمة للأهالى بتلك المناطق، حيث تم تنفيذ 165.958 ألف وحدة، فى 298 منطقة تم تطويرها، بتكلفة 41 مليار جنيه (26 ملياراً للمشروعات + 15 مليارا قيمة الأراضي)، وجارٍ تم تنفيذ 74.927 ألف وحدة أخرى، فى 59 منطقة جارٍ تطويرها، بتكلفة 22 مليار جنيه (14 ملياراً للمشروعات + 8 مليارات قيمة الأراضي)، كما تم تطوير 53 منطقة غير مخططة، وجارٍ تطوير 17 منطقة أخرى، بتكلفة إجمالية 318 مليار جنيه.
 
كوادر شبابية
يقول بهاء الدين جمال، أحد خريجى البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب، إنه يرى وجود الشباب ومشاركتهم فى الحياة الاجتماعية هامة للغاية فى هذه المرحلة لأن مصر بالأساس دولة شابة والنسبة الأكبر من المواطنين هم الشباب، مضيفًا أن الشباب لديهم قدرة رهيبة على التأثير بصورة كبيرة فى مختلف جوانب الحياة فى مصر، وأنهم يملكون أفكارًا مبتكرة وطاقة كبيرة وفرصا جديدة.
 
وأضاف بهاء أن الشباب فى الوقت الحالى هم الصف الثانى فى معظم مؤسسات الدولة بعدما تم منحهم الفرصة للتأهيل والإعداد خاصة بعد تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى رئاسة الجمهورية وأعطى الشباب الفرصة للتأهيل والقيادة، وتم توفير فرص حقيقية لهم لتوفير أساسيات الحياة من خلال المشروعات الضخمة التى تدعمها الدولة حاليًا لتوفير الاستقرار.
 
هذا أيضًا ما تؤكده غادة خديوى، إحدى خريجات البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب، حيث ترى أن هناك جهدًا مبذولا لتأهيل الشباب وتوفير سبل الاستقرار والحماية والتأهيل الكافى للقيادة وبناء المستقبل، وأن دعمهم وتفعيل دورهم للمشاركة الاجتماعية والسياسية والذى يعتبر أحد أهداف برنامج التنمية المستدامة ركيزة هامة وبدأت تنتج ثمارها على أرض الواقع.
 

 

أوليكس

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

التعمير والاسكان

هل تؤيد المطالبات بالتوسع فى المدارس الرسمية للغات بسبب تزايد الإقبال؟

  نعم

  لا

  لا أهتم


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :