الجمعة 27 يناير 2023 - 10:20 صباحاً , 06 رجب 1444

جبر القللوبجج


 

 

 

   بدر بانون "الدجاجة المغربية" التى تبيض ذهباً للأهلى فى كأس العالم بقطر

    الأحد 11 ديسمبر 2022 - جمادى الأولى 1444 06:55 مساءً

    لبنى عبد الله

 

بات المغربى بدر بانون، مدافع قطر القطرى الحالى والأهلى السابق، هو الدجاجة التى تبيض ذهباً للمارد الأحمر فى كأس العالم المقام حالياًَ فى قطر، حيث تواصل خزينة القلعة الحمراء الانتعاش خاصة بعد تأهل أسود الأطلس لنصف نهائي المونديال.
 
ويستفيد الأهلي من أرباح مالية من الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا جراء وجود بدر بانون، مدافع منتخب المغرب ولاعب الأهلي السابق، فى قائمة أسود الأطلس، حيث تنص لوائح الفيفا على حصول الأندية المالكة للاعبين الذين يشاركون فى كأس العالم على مكافآت مالية عن كل يوم يقضيه اللاعب خلال مشاركته فى المونديال.
 
وتنص اللوائح على حصول الأندية المالكة لحقوق اللاعب في آخر عامين، وبما أن بدر بانون كان في صفوف الأهلي بالموسم الماضي، فإنه يحصل على نصف المكافأة المالية الخاصة بالمغربي بانون.
 
ويحصل الأهلي وقطر القطري المالكين لحقوق بدر بانون فى آخر عامين على 160 ألف دولار نظير تأهل المغرب إلى نصف النهائي، حيث يحصل الأهلي على 80 ألف دولار ومثلها للنادي القطري.
 
وستكون هناك فرصة جديدة للأهلي من الاستفادة ماديًا خلال الفترة المقبلة من استمرار مشاركة أسود الأطلس في المونديال، حيث أصبح أمام المنتخب المغربي طريقين نحو التأهل، إما الصعود إلى الدور النهائي وهنا ستكون المكافأة "370 ألف دولار" أي سيتقاضى الأهلي نصفها بقيمة "185 ألف دولار".
 
أما في حال خسارة المنتخب المغربي في مباراة نصف النهائي، سيلعب مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع وهنا ستكون المكافأة "360 ألف دولار" أي سيتقاضى الأهلي نصف المكافأة "180 ألف دولار".
 
ويعد منتخب المغرب هو أول منتخب عربي يتأهل إلى دور الثمانية لبطولة كأس العالم بعد صعوده إلى ربع النهائي في النسخة الحالية من مونديال قطر 2022.
 
وتأهل منتخب المغرب إلى ربع نهائي كأس العالم عقب الفوز على إسبانيا بنتيجة  3 / 0 في ركلات الترجيح في المباراة التي جمعتهما بدور الـ16 للبطولة.
 
كما يعد منتخب المغرب هو رابع منتخب إفريقي يتأهل إلى دور الثمانية في بطولة كأس العالم بعد كلا من الكاميرون في مونديال 1990 والسنغال في مونديال 2002 وغانا في مونديال 2010.
 
وقضى بانون موسمين ضمن صفوف الأهلى، منذ أن تعاقد معه من فريق الرجاء المغربي ثم انتقل بشكل نهائي لصفوف قطر القطرى في يوليو الماضى.
 
بدر بانون من مواليد  30 سبتمبر عام 1993، فى مدينة كازابلانكا بالمملكة المغربية، وبدأ مسيرته الكروية فى نادى الرجاء، الذى لعب له فى أغلب مشواره الاحترافى، الذى بدأ فى عام 2013، ومع الرجاء لعب بانون 147 مباراة فى مختلف البطولات سجل خلالهم 14 هدفاً وصنع 6 أخرين، فيما لعب 19 مباراة أخرى مع فريق نهضة بركان، الذى انتقل إليه على سبيل الإعارة فى موسم 2014 ، الأسد المغربى شارك مع نسور قرطاج فى 15 مباريات دولية وسجل 5 أهداف.
 
"السلطان"، لقب أثبت بدر بانون مدافع النادي الأهلى أنه جدير به، بعد تألقه مع الفريق ليثبت أقدامه بشكل أساسي مع الأهلي فى فترة وجيزة ويكسب ثقة الجهاز الفني والجماهير، بعدما أعاد الهيبة إلى خط الدفاع الأحمر وأصبح صمام أمان وصخرة صلبة تتحطم عليها آمال المنافسين.
 
وشارك بدر بانون في 52 مباراة مع الأهلى بكل البطولات باجمالى 4281 دقيقة لعب ونجح فى تسجيل أربعة أهداف وصنع هدف، وتوج بدر بانون مع المارد الأحمر ببطولة دوري أبطال أفريقيا بجانب السوبر الأفريقى وكأس مصر وبرونزية كأس العالم للأندية.
 
الأسد المغربي تم تنصيبه ملكاً على قلوب الأهلاوية، ليس في قدراته الدفاعية فقط وتأمين خط الظهر، بل للعقل الكروي الذى يتمتع به في قطع الكرات وتمريها لبداية الهجمات وكذلك دوره الهجومي المميز خاصة في التسديدات وركلات الجزاء التى تفوق فيها على غيره.
 
كشف بدر بانون، كواليس رحيله إلى نادى قطر القطرى مؤكدا أن إصابته بفيروس كورونا كان سببا في رحيله عن القلعة الحمراء، موجها الشكر للجماهير لدعمهم له خلال فترة مرضه.
 
وقال بانون، خلال تصريحات تليفزيونية إنه لمس حب جمهور النادى منذ اليوم الأول له في القلعة الحمراء، موضحا أنه يشكرهم على مساندتهم له في محنته مع المرض، لافتا إلى أنه لا يملك أي كلام يوفيهم حقهم.
 
وأكد بانون أنه عندما كان صغيرا كان يتمنى التتويج بلقب دورى أبطال أفريقيا، لافتا إلى أنه لم يوفق في ذلك مع الأندية التي لعب لها، مشيرا إلى أنه منذ ارتدائه القميص الأحمر كان متيقنا من تحقيق حلمه بالتتويج باللقب الأفريقي وقد كان.
 
وأوضح بانون أن الأهلى نادى بطولات وألقاب ويوفر كل سبل الراحة للاعبيه، مؤكدا أن الكيان الأحمر ناد يدار بعقلية أوروبية، وأنه تشرف بارتداء القميص الأحمر، وأنه يحترم كل المسئولين داخل النادى.
 
وتابع: "قلت لأمير توفيق بعد إصابتي بكورونا، إنني لم أعد أستطيع أن أقدم ما يقدمه أي لاعب أجنبي، ومن مصلحة النادي الأهلي أن يجلبوا أجنبيا غيري، وأن يفتحوا باب المفاوضات مع قطر القطري، والأمور سارت بشكل جيد، وتفهموا الموضوع؛ لأن الأحمر نادي بطولات وهو يتطلب أمورًا كثيرة في لاعبيه".
 
وتحدث بانون عن أقرب اللاعبين له في الأهلى قائلا: "تربطنى علاقة جيدة بهم جميعا، ولكن كنت قريبا من على معلول وأليو ديانج ورامى ربيعة وأتمنى لهم كل الخير" متابعا: "موسيمانى مدرب محترم وأشكره على كلامه الجميل".
 
واختتم: "هنا تعلمت أن الأهلي لا يقف على بطولة أفريقيا، آخرون من الممكن أن يحصدوا لقب أفريقيا ويفرحون 10 سنوات، لكن في الأهلي تفوز ببطولة وتنظر للتالية".
 

 

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

هل تتوقع انخفاض أسعار السيارات بعد إلغاء تصديق أوراق استيراد سيارات المصريين بالخارج؟

  نعم

  لا


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :