الجمعة 27 يناير 2023 - 10:33 صباحاً , 06 رجب 1444

جبر القللوبجج


 

 

 

   الدواء للجميع .. مبادرات إنسانية للتخفيف عن المرضى غير القادرين

    السبت 24 ديسمبر 2022 - جمادى الثانية 1444 04:25 مساءً

    هاجر زين العابدين

 

◄وليد شوقي: المؤسسة تخدم أكثر من 4 آلاف مريض شهريا بتكلفة تزيد عن 2 مليون جنيه شهرياً
 
◄أحمد عز: المبادرة وفرت الدواء لما يقرب من 5 ألاف أسرة
 
" عندك دوا زيادة، تقدر تتبرع بيه، تفيد بيه مريض غير مقتدر" تلك هى العبارة المدونة على أحد الصناديق التابعة لأحد المؤسسات الخاصة بجمع الدواء الفائض من الأفراد لتوفيره لغير القادرين ، فهى مبادرة إنسانية من الدرجة الأولى للتضامن مع المرضى البسطاء وتخفيف اّلامهم ، ليتضامن معها الأفراد ويقبلوا بالتبرع بـ أدويتهم الفائضة، أو بالتبرع المالي إن أمكن ، بوابة "الراية" ترصد مبادرات جمع الدواء الفائض وتوفيره للمحتاجين .
 
أول مؤسسة خيرية للدواء المجاني 
" العلاج غالى عليا اوى يادكتور"  تتردد تلك العبارة بشكل يومى على سمع الطبيب  وليد شوقى لم يكتف بدوره كطبيب صيدلى ، ولكنه قرر أن يتخذ على عاتقه مساعدة غير القادرين على صرف العلاج ، حين شعر بالعجز أمام مساعدتهم في توفير الدواء للمحتاجين .
 
ظل مشهد المرضى التى لا تستطيع تحمل المبلغ المالى لصرف الروشتة الطبية لا يفارق وجدانه حتى جاءته فكره  مبادرة لتوفير الدواء مجاناً لغير القادرين.
 
أوضح وليد شوقى " طبيب صيدلى رئيس أول مؤسسة خيرية للدواء المجانى فى مصر" بدأت الفكرة تراوده منذ 2006 عندما بدأ يلاحظ تردد الكثير من غير القادرين على الصيدلية الخاصة به.
 
كانت البداية بمساعدة إحدى الجمعيات الخيرية وتخصيص مكان بها لجمع الأدوية الفائضة او أى مساهمات فى توفير العلاج المجاني، وتم الإعلان من خلالها عن  الفكرة  وبدأت المبادرة فى طريقها للنمو حتى صارت مؤسسة كبيرة لها خمس فروع فى محافظات مختلفة .
 
متابعاً أنه تم الإشهار عن المؤسسة والحصول على ترخيص من وزارة التضامن الاجتماعى عام 2013م، تخدم المؤسسة ما يزيد عن 4 آلاف مريض شهرى بتكلفة تزيد عن الـ 2 مليون جنيه شهرياً .
 
يوجد ثلاثة فروع فى القاهرة والإسكندرية والمنصورة بالإضافة لاثنين مكتب تنفيذي.
 
تعتبر الفروع هى المنفذ الرئيسي لاستقبال التبرعات والحالات ، والمكاتب التنفيذية  تخدم المناطق الفقيرة ولا تستقبل منهم تبرعات ، فيتم أخذ الأدوية من المحافظات الأخرى إمدادهم باحتياجاتهم .
 
يوجد صناديق مخصصة لجمع الادوية بالصيدليات والسوبر ماركت والنوادي، تستخدم كنقطة تجميع الأدوية  وأصبح لدى المؤسسة ما يزيد عن 100 صندوق  لتجميع الأدوية ، فضلا عن تخصيص خط ساخن يمكن من خلاله إستقبال التبرعات أو طلب المساعدة فى الحصول على الأدوية أو أرقام  الهواتف الخاصة بالمؤسسة ، فضلاً عن وجود تطبيق " ابليكيشن " مخصص للهواتف المحمولة  يحمل إسم المؤسسة ويمكن التبرع من خلالة .
 
المعوقات لجمع الدواء المجاني 
أشار شوقى إلى أن هناك معوقات مازالت قائمة وتواجهه فى عمله الإنساني وتتمثل فى أن المؤسسة حاصلة على ترخيص من قبل وزارة التضامن الإجتماعى  بعنوان " تجميع  الأدوية واعادة  وتوزيعها على المرضى المحتاجين " وهذا الترخيص غير متواجد فى وزارة الصحة أو هيئة الدواء ، مما يحدث مشاكل عدة  فى حالة التفتيش على الصيدليات.
 
وللتغلب على قلة التبرعات المالية فى الفترة الحالية تم فرض رسوم إدارية على الأسر متوسطة تتمثل فى نسبة 10% من تكلفة الروشتة الطبية أى إذا كانت التكلفة تصل لـ1000 جنيه بدفع المريض 100 جنيه فقط إذا كان من الأسر المتوسطة  ولكن يعفى منها الحالات المعدمة .
 
قائلاً " تمكنا من تغطية جزء من المصاريف الإدارية بنسبة 95 %" لكل من ليس له تأمين صحى أو علاج على نفقة الدولة ، وأصحاب الأمراض المزمنة ،ومن وقت لأخر يخرج مع القوافل الطبية لمتابعة الحالات التي يصرف لها العلاج  من قبل الجمعيات الخيرية التي تطلب من مؤسسة الدواء الخيرية إمدادها بالعقاقير الطبية حتى نتأكد  . 
 
استكملت ياسمين يوسف " طبيبة صيدلانية ومسئول إدارة الجودة والمنسق العام للفريق التقني بمؤسسة الدواء المجانى، أنه  يوجد صفحة رسمية للمؤسسة على منصة الفيس بوك ، يتم توزيع صناديق جمع الدواء فى كافة الصيدليات المتعاونة على مختلف محافظات مصر ، ومن خلال رؤية ملصقات الإعلانات التى تدعو للمساهمة فى توفير الدواء الفائض عن حاجتهم ويصلح للتداول ، يتم التواصل مع المتبرعين إما من خلال صفحة الفيس بوك أو الاتصال الهاتفى عبر الملصقات الإعلانية .
 
فرز الأدوية الفائضة 
وأوضحت يوسف كيف يتم التعامل مع الأدوية ،أولا يتم جمع الأدوية من كافة الفروع التى يتواجد بها الصندوق ،  لتصب جميعها في مكان مخصص لجمع الأدوية ومن ثم يتم فرزها جيداً من قبل تاريخ الصلاحية ومدى صلاحيتها فى التداول ، حتى تكون أكثر أماناً والتأكد أنه قابل للتداول ويتم عرضه فى الصيدلية الخاصة بالمؤسسة  بعدما تمر بالمرحلة الأخيرة "quality control" وفيها يتم فحص الأدوية بشكل نهائى ، ويتم إستبعاد الأدوية "المفتوحة " و"المراهم والقطرات والكريمات " يتم التخلص منها فوراً .
 
لجان من الصيادلة 
ونوهت إلى أنه يعقد  مرتين إسبوعياً لجان من الأطباء الصيادلة لمقابلة الحالات  وإعطائهم النصح والإرشاد والحرص  على عدم التداخل بين الأدوية ، والمساعدة فى تحديد العقار المناسب لحالتهم .
 
تدعم المؤسسة المرضى غير القادرين على تحمل تكلفة الأدوية ، وليس لهم تأمين صحى ولا يدرجون ضمن العلاج على نفقة الدولة ومن لا يتجاوز دخلهم الشهرى الـ1000 جنيه ، يتصدر مرضى المناعة والضمور و أطفال التأخر الذهنى وأنواع معينة من مرضى السرطان المشهد فى صرف الأدوية لارتفاع تكلفة الدواء المخصص لهم 
 
الفروع 
توجد فروع للمبادرة في الإسكندرية والمنصورة والقناطر الخيرية وبنى سويف ، وجميعها مزودة بأطباء متخصصين يقومون بصرف العلاج للمرضى ، ويتم توجيههم وفقاً لتقيم الحالة المرضية الخاصة ، 
 
الدواء مجانا لأهالى بشتيل بالشرقية 
وتستمر المبادرات الإنسانية فى التأخى والدعم المثمر لغير القادرين لمساندتهم فى حالتهم الصحية ، لنجد مركز كاملاً فى محافظة الشرقية  يخصص صيدلية لصرف الدواء مجاناً لأهالى المركز غير القادرين على تحمل التكلفة العلاجية لحالتهم الصحية . 
 
 يوضح أحمد عز " صاحب مبادرة الدواء المجانى بمنطقة بشتيل السوق التابعة لمحافظة الشرقية " أن  بداية المبادرة منذ بداية تفشى جائحة فيروس كورونا ، عندما عجز الكثير من أبناء المنطقة عن تحمل تكلفة العلاج أو الفحوصات ، وقامت المبادرة بجمع التبرعات لدعم غير القادرين وتوصيل العلاج مجانا لهم بالإضافة لعمل فحوصات طبية أخرى، منوهاً أنه تم فتح حساب خاص الصيدلية المجانية  بعنوان  "ساهم فى الخير " نستقبل علية التبرعات للأدوية ،.
 
حيث يستقبل  الطلبات الخاصة بصرف الدواء لأبناء  مركز بشتول  غير القادرين مجاناً ، واستطاعت المبادرة توفيرمبادرة الدواء المجانى لما يقرب من 5 ألاف أسرة من واقع 260 ألف نسمة من ساكنى الحى  .يتم فرز الأدوية من قبل أطباء صيادلة متطوعين لفحص الأدوية ومعرفة مدى صلاحيتها .
 
برلمان يدعم تداول الدواء المجاني
هناك دعم من قبل  أحد النواب بمجلس النواب لمبادرة الدواء المجانى حيث أطلق النائب محمد رضا البنا، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، ونائب دائرة المرج بمحافظة القاهرة، مبادرة لتجميع فوائض الأدوية في المنازل وتوزيعها على المحتاجين تحت إشراف طبي بعد التأكد من صلاحيتها، للمساهمة في تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين في منطقة المرج.
 
ونوه إلى أن أغلب البيوت المصرية لديها فائض كبير في أدوية لم تستخدم بعد ، ويتم والاحتفاظ بالفائض حتى تفقد صلاحيتها، تهدف المبادرة  لتعزيز التكافل بين المواطنين في ظل ما تتعرض له مصر من تحديات اقتصادية في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية.
 
حيث يحتاج المرضى غير القادرين لعلاج شهري، وسيتم تسجيل بياناتهم والعمل على توفير احتياجاتهم من مبادرة الدواء المجانىشهريا، ستحاول المبادرة التخفيف من الأعباء على غير القادرين حيث يعانى العالم من نقص مبادرة الدواء المجانى وارتفاع أسعاره بشكل غير مسبوق وهو ما يتطلب التكاتف من أجل توفير العلاج لكل مريض.
 
ويتم صرف الدواء بتقرير طبي وروشتة حديثة وصورة بطاقة شخصية وبحث حالة اجتماعية.
 
وفى تصريحات إعلامية أوضح البنا أن حجم الأدوية المهدرة في مصر سنويا يقدر بنحو مليار جنيه سنويا، طاباً أن تركز وزارة الصحة على  أهمية هذا الملف من خلال حملة توعية للمواطنين بكيفية الاستفادة من فوائض الأدوية في المنازل، والتوعية  بآليات الاحتفاظ بالأدوية بطريقة سليمة.
 

 

ahly 32

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

هل تتوقع انخفاض أسعار السيارات بعد إلغاء تصديق أوراق استيراد سيارات المصريين بالخارج؟

  نعم

  لا


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :