الجمعة 27 يناير 2023 - 10:41 صباحاً , 06 رجب 1444

جبر القللوبجج


 

 

 

   الدكتور محمد حمودة يكتب: آية الله إبرهام عيسي

    الجمعة 13 يناير 2023 - جمادى الثانية 1444 11:05 مساءً

   

 

ينثر ترابه تجاه القمر ليخفيه فعاد التراب علي وجهه ليعميه .. هذا حال إبراهام عيسي مع الولي التقي الإمام الشيخ " محمد متولي الشعراوي" .
 
ومن تتبعي لأعمال إبرهام عيسي المكتوبة، وجدته لقصر قامته وفكرته وعقله يحاول التعملق بالتطاول علي الرؤس (الدينية والسياسية والتاريخية) لأن هذه الرؤس لها وهج شديد وضوء لامع ولاسع يبين صغار الحشرات التي لاتنشط إلا في الليل البهيم ..
 
فقد بدأ حياته الضحلة بنشر بوستر كبير للرأس الشيعي (حسن نصر الله) مع جريدته الصفراء في التسعينيات تقاضي من أذرع إيران المخابراتية مبلغاً من المال لم يحصل عليه أي صحفي أطول منه قامة وأعظم منه قيمة، ولإرضاء الممول الإيراني حدد إبراهام طريقه..
 
فبدأ التطاول علي مبارك (العدو السياسي لإيران) لأن الجيش هو الذي استقبل الشاة رحمه الله، ومبارك رحمه الله هو أحد قادة الجيش، ويوم ترك الحكم أقامت أجهزة إيران عرساً داخل أجهزتها لأنها ساعدت بقوة في سقوط حكم الرئيس مبارك .......
 
بعدها بدأ إبراهام عيسي التناول الفج لسيرة الصحابيين الكريمين ( أبي بكر الصديق، وعمر الفاروق ) رضي الله عنهما مرة بالنقد الصريح وترويج الرواية الشيعية في سيرة أبي بكر وعمر، وساعدته بعد القنوات التي سيطر علي التحرير فيها من روج لحالة التناحر المجتمعي في برامج المناظرات.
 
بعدها انتقل للطعن في صحيح الإمام البخاري وفي أحاديثه.
 
والحين رأي إبراهام عيسي الانتشار الشعبي الخطير لفيديوهات الشيخ الشعراوي بعد الهزة العنيفة التي حدثت للعلماء المعاصرين الذين لم يتبينوا اهمية هذه المرحلة الخطيرة ..
 
فلما بعث الشعراوي علي وسائل التواصل الاجتماعي إلتقط إبراهام عيسي الخيط، فأراد ممارسة حرفته، لأنه يعرف أن الاحتكاك السياسي في هذه الايام مكلف جداً، وأنه يعلم أعلي رأس سياسي رجل مخابرات تحت يده من الحقائق والأسرار والفضائح مايخشاه المذكور أوطاه، والذي يعمل له الف حساب، فهو يعيش الآن بمبدأ ( اليد التي لاتستطيع أن تعضها فقبلها ).
 

 

ahly 32

 

التعليقات

 

 
 



إذاعة القرآن الطريم

مقالات رئيس التحرير
رمضان كريم 1

مع الرحمة

هل تتوقع انخفاض أسعار السيارات بعد إلغاء تصديق أوراق استيراد سيارات المصريين بالخارج؟

  نعم

  لا


نتائج

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 

أضف  كلمة البحث :